قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن المشتبه بهما في ملف تسمم الجاسوس الروسي السابق، سيرغي سكريبال، وابنته هما مدنيان وليسا مجرمين.وكانت الحكومة البريطانية قد صرحت بأن المشتبه بهما هما ألكسندر بتروف وروسلان بوشيروف، وقالت إنهما من جهاز المخابرات العسكرية الروسية.لكن بوتين قال إن حكومته عثرت على الرجلين، وأعرب عن أمله في أن يظهرا قريبا ويرويا قصتيهما.وكان سكريبال وابنته، يوليا، قد تعرضا لحادث تسمم بمادة نوفيتشوك في مدينة سالزبيري البريطانية في مارس/آذار الماضي.وقال بوتين في مدينة فلاديفوستوك في أقصى شرق البلاد: "نعرف من هما، وقد عثرنا عليهما."وأضاف: "أتمنى أن يظهرا بنفسيهما ويقولا كل شيء. سيكون هذا أفضل للجميع. لا يوجد شيء استثنائي أو جنائي، أؤكد لكم ذلك. سنرى في المستقبل القريب."قال بوتين إن حكومته عثرت على الرجلين، وأعرب عن أمله في أن يظهرا قريبا ويرويا قصتيهما
ووصفت مراسلة بي بي سي في موسكو، سارة رينسفورد، كلمات بوتين بأنها تلميح على أن الرجلين سيتحدثان "قريباً جداً".وأضافت: "لكن...