يرى النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع في مجلس دوما الروسي، أندريه كراسوف، أنه من الضروري جذب انتباه المجتمع الدولي بأسره لعملية تصوير لقطات فيديو لتمثيلية "الأسلحة الكيميائية" في سوريا.
وقال كراسوف لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الأربعاء: "من الضروري إشراك المجتمع الدولي بأسره باستخدام الساحات المختلفة. وباستخدام منصات الأمم المتحدة، والعلاقات بين الدول".
وأضاف: "من غير المقبول استخدام مثل هذه الأساليب القذرة. من غير المقبول استخدام، بما في ذلك في بلد هو في الواقع، واحد من، دعونا نقول، المكافحين الرئيسيين ضد الإرهاب… يحاول رئيس الجمهورية العربية السورية، العودة بشدة إلى الحياة الطبيعية. والآن، يعود اللاجئون ويحاولون، إذا جاز التعبير إعادة ترتيب منازلهم. من الواضح، أنا أقول مرة أخرى، إن الولايات المتحدة وشركائها لا يحتاجون لذلك ".هذا وأعلن مركز المصالحة الروسي، يوم أمس الثلاثاء، بأنه حسب المعلومات الواردة من سكان إدلب، فقد بدأت محاكاة تمثيلية "لهجوم كيميائي مفبرك" يزعم استخدام الجيش السوري...