انها اليمن الدولة العربية التي لم تسلم، لا من منظمات انسانية وحقوقية دولية ولا من إرهاب «القاعدة» وحلفائه. جرائم ترقى الى مستوى الإبادة الجماعيّة، ضحايا يقدّرون بالآلاف منهم شهداء ومنهم جرحى وفي أحسن الأحوال نازحون.فهل يَنفُذ أطفال اليمن من آلة القتل والدمار المستمر في ظلّ استمرار تحول الوضع من سيء الى أسوأ، حيث باتت أزمة اليمن أكبر أزمة إنسانية في العالم؟ حذّرت الأمم المتحدة مراراً من عواقب استمرار العمليات الحربية في اليمن بين كل الأطراف المشاركة، وقد دقّت جرس الانذار بعدما أعلنت أن الملايين يعيشون على وجبة واحدة يومياً.وهذا الأمر جعل العديد من الأطفال والشيوخ والنساء يعانون من سوء التغذية والترهّل والموت في الكثير من الأحيان. وما زاد من معاناة اليمينيين، انتشار مرض الكوليرا من جراء الأوبئة المنتشرة وتردي الأوضاع المعيشية والانسانية.هذا إضافة الى نقص المعدّات والتجهيزات الصحية في المستشفيات اليمينيّة، خصوصاً في منطقة الحُديدَة مع عدم القدرة على استيعاب الأعداد الكبيرة من المصابين. وقد...