يعتبر السرطان واحدا من أكثر الامراض التى تؤدى إلى الوفاة فتعددت انواعه او اختلفت ولكنه مرض خبيث ولا يفرق بين كبير وصغير.لا تُعدّ أورام الدماغ من الأمراض النّادرة، إذ أنّ آلاف الأشخاص يعانون سنويّاً من الإصابة بأورام الدّماغ وباقي الجهاز العصبي. كما أنّ تشخيص أورام الدّماغ وعلاجها يعتمد بشكل أساسيّ على نوع هذا الورم، ودرجته، والمكان الذي بدء ظهوره فيه. كما أنّ هناك نوعين رئيسيين لسرطان الدماغ، هما: السّرطان الأولي، والسّرطان النقائلي. حيث يبدأ سرطان الدّماغ الأولي في الدّماغ نفسه، بينما يبدأ سرطان الدّماغ النقائلي في أيّ مكان من الجسم، ثمّ ينتقل بعدها إلى الدّماغ. وربّما تكون هذه الأورام حميدة أو خبيثة، ويمكنها أن تنمو بسرعة.يتمّ عادةً تشخيص أورام وسرطانات الدّماغ بعد استجواب المريض إذا ما كان هناك أي تاريخ عائلي للمرض، والحصول على هذا التّاريخ مفصّلاً، ومن ثمّ إجراء فحص سريريّ دقيق له، بالإضافة إلى إجراء الفحوصات الإشعاعيّة.ومن أهمّ المخاطر والتعقيدات التي ترافق سرطان الدّماغ عادةً، ما...