كل المواقف التي اعترضت على التمديد لمفتي طرابلس والشمال مالك الشعار في الاونة الاخيرة سقطت وربما أسقطت بفعل فاعل خارجي، ولحظة الاستحقاق كان فوق رؤوس الأئمة والمشايخ المعترضين طير وقف مشدوها امام قرار مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان الذي حسم الجدل القائم بين التمديد والتكليف بل شكل قراره صدمة بالتمديد ليس لسنة وحسب بل سنة وثلاثة اشهر حتى نهاية عام 2019. وفي حيثيات القرار: «ان مفتي الجمهورية اللبنانية، رئيس المجلس الشرعي الاسلامي الاعلى، بناء على أحكام المرسوم الاشتراعي رقم 18/1955 وتعديلاته، لا سيما المادة 3 منه التي تمنح مفتي الجمهورية ولاية عامة في اتخاذ القرارات العائدة للمصلحة الدينية الإسلامية.بناء على القرار رقم 8دم/2007م تاريخ 28/1/2007م (التصديق على نتيجة انتخاب مفتي طرابلس والشمال). وبما أن ولاية مفتي طرابلس الشيخ مالك الشعار تنتهي ببلوغه سن السبعين بتاريخ 12 أيلول 2018م. وبما أن شغور منصب الإفتاء في محافظة الشمال يعطل المصلحة الدينية والوقفية والاجتماعية للمسلمين فيها....