قالت وسائل إعلام عراقية اليوم الخميس، إنه صدرت مذكرة توقيف بحق محافظ البصرة أسعد العيداني، بعد دعوى قضائية ضده من قبل قائد شرطة المحافظة.

وبحسب صحيفة السومرية نيوز العراقية، جاءت مذكرة القبض وفق المادة 433 من قانون العقوبات والتي تخص "القذف والتشهير".

شرطة مكافحة الشغب العراقية تمنع المحتجين من اقتحام مبنى مجلس المحافظة خلال مظاهرة في البصرة، على بعد 550 كم جنوب شرق بغداد،

وأشارت الصحيفة إلى مصدر مطلع أفاد، في (8 سبتمبر/أيلول 2018) بأن وزارة الداخلية وقائد شرطة البصرة قاما برفع دعوى قضائية ضد محافظ البصرة أسعد العيداني بتهمة التشهير.

وتشهد محافظة البصرة منذ أشهر تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت خلال الأيام الماضية، ما أدى إلى مقتل عدد من المتظاهرين وإصابة آخرين فضلا عن تعرض مقار حكومية وحزبية للحرق.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية، السبت الماضي، عن حصيلة ضحايا التظاهرات في البصرة، مشيرة إلى أن 15 شخصا قتلوا فيما أصيب 190 آخرين بجروح.

ووفقا صحيفة السومرية نيوز العراقية، قال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر، في بيان، إن "حصيلة الأسبوع الماضي في البصرة بلغت ١٥ شهيدا و١٩٠ جريحا من المتظاهرين والقوات الأمنية بإصابات مختلفة الأنواع والخطورة".