أعلنت أوساط سياسية في تيار «المستقبل»، أن تكليف الرئيس سعد الحريري، بتأليف الحكومة العتيدة لن يسقط، وأكدت أنه على الرغم من عدم حصول أي خرق ملموس على صعيد التأليف، فإن الأجواء ليست سلبية، وذلك بدلالة استقرار الموقف السياسي للرئيس المكلّف، الذي كرّر من لاهاي على وجوب عدم الربط ما بين عملية تأليف الحكومة، وأعمال المحكمة الدولية الخاصة بلبنان. واعتبرت هذه الأوساط، أن الوقت الراهن هو لتعزيز الموقف العام، وليس الإنزلاق إلى اصطفافات سياسية قديمة لا تقدّم ولا تؤخّر في الإستحقاقات الداخلية، وفي مقدمها الإستحقاق الحكومي. وأوضحت أن الإطلالة الأخيرة للحريري من أمام قاعة المحكمة الدولية، حملت رسالة واضحة إلى كل المعنيين بالملف الحكومي، وفي مقدمهم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، عندما شدّد على وجوب عزل العملية الحكومية عن تداعيات القرارات الدولية المرتقبة في جريمة اغتيال والده الشهيد رفيق الحريري. وبالتالي، فإن الهدف من هذه الرسالة هو قطع الطريق على أي توظيف سياسي لنتائج المحكمة الدولية، وذلك،...