مع انطلاق ملف العودة الطوعية للنازحين السوريين الذين لجأوا الى لبنان، وتحفيزها بتنسيق لبناني ـ سوري ـ روسي بدأت معالمه تتضح من خلال لجان رسمية، بقي ملف عودة الالاف من اللاجئين الفلسطينيين الذين نزحوا من مخيمات سوريا مطويا، من دون ان تلتفت اليه اي جهة، في وقت تعطى الاولوية لعودة النازحين السوريين، لما لهذا الملف من ابعاد سياسية.ولعل ملف اللاجئين الفلسطينيين النازحين من سوريا الى المخيمات الفلسطينية في لبنان، يشكل احد ابرز الملفات المعقدة التي افرزتها حرب السنوات السبع في سوريا، والتي ادت الى نزوح جماعي لآلاف اللاجئين الفلسطينيين، بعد تدمير شبه كامل اتى على المخيمات التي حولتها التنظيمات الارهابية الى منصات حربية في مواجهة الجيش السوري، وبخاصة في المخيمات الواقعة داخل العاصمة السورية دمشق التي شكلت بؤراً امنية على مدى السنوات الماضية.ووفق تقديرات اوساط قيادية فلسطينية متابعة للملف الفلسطيني في لبنان، فان عدد النازحين الفلسطينيين من سوريا الى لبنان، ومع اشتداد الحرب في سوريا، تجاوز الـ...