"اليابان تريد الجزر وليس اتفاق سلام"، عنوان مقال فلاديمير سكوسيريف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول أسباب عدم استجابة طويكو لعرض فلاديمير بوتين توقيع اتفاقية سلام بين البلدين.وجاء في المقال: وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين طوكيو في موقف التبرير، بدعوته رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى تغيير المدخل إلى المفاوضات، وإبرام معاهدة سلام قبل نهاية العام من دون شروط مسبقة.وفي الصدد، قال رئيس مركز الدراسات اليابانية في معهد الشرق الأقصى التابع للأكاديمية الروسية للعلوم فاليري كيستانوف، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا" : "اقتراح بوتين، مثير. حتى الآن، لم يطرح أحد مثل هذه المواعيد الضيقة حول معاهدة سلام مع اليابان. مسألة أخرى، مدى واقعية هذا الاقتراح. أستبعد أن يتحقق حتى نهاية هذا العام، بل وفي المستقبل المنظور".فبوتين يقترح إبرام معاهدة دون شروط مسبقة. وأما "اليابان فترى أنه لا يمكن إبرام معاهدة سلام إلا بعد حل مشكلة الأراضي. وهذا يعني أن طوكيو يجب أن تستعيد جزر كوريل الجنوبية الأربع التي تسميها...