"على غير انتظار.. الألمان بدل الأمريكيين سيدخلون إدلب"، عنوان مقال زاؤور كاراييف، في "سفوبودنايا بريسا"،حول أخذ ألمانيا مواجهة العملية العسكرية الروسية السورية في إدلب، على عاتقها.وجاء في المقال: في الأسابيع الأخيرة ، يجري الحديث كثيرا عن هجوم كيماوي في إدلب... وهكذا تم الإعلان، في ألمانيا، مرة أخرى عن عدم جواز استخدام الأسلحة الكيميائية، من قبل وزير الخارجية هيكو ماس. وفقا له، لا يمكن لبرلين البقاء على هامش ما يحدث في إدلب. وينبغي أن تحاول ألمانيا مع المجتمع العالمي منع الهجوم الكيماوي الذي يتم التحضير له...في الأيام الثلاثة أو الأربعة الأخيرة، تناقش السلطات الألمانية بنشاط مسألة إرسال وحدة عسكرية إلى سوريا.. والخيارات تتراوح بين تعاون لصيق مع الولايات المتحدة وعملية مستقلة تقريبا. خبراء الشرق الأوسط، على سبيل المثال، في جريدة "الأخبار" اللبنانية، المتخصصون في التحقيقات، متأكدون من أن الألمان سيرسلون جيشهم حتما إلى سوريا.يقول مصدرنا في القيادة العسكرية الروسية إن رغبة ألمانيا في تنشيط...