تركيا شعرت بالخطر واردوغان إتصل هاتفياً بالرئيس بوتين

بعد تدمير السوخوي ثلاث مدرعات تركية على حدود ادلب

اردوغان يطلب زيارة بوتين الذي وافق على استقباله الاثنين 

شعرت تركيا بالخطر الكبير بعد غارة شنتها طائرةً سوخوي 35 س على تجمع للجيش التركي على الحدود التركية السورية قرب ادلب.

ولم تعترف تركيا بإحتراق الثلاث دبابات التركية نتيجة قصفها بصواريخ السوخوي 35 أس الروسية، لكن لاحقاً اعترفت بخسائر عسكرية.

ووفق وكالة الأنباء التركية فقد إتصل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين نتيجة الشعور بالخطر، وافق الرئيس الروسي على إستقبال الرئيس التركي اردوغان يوم الإثنين عند الظهر ورفض الرئيس بوتين عن إستقبال اردوغان يوم السبت والأحد لأن الرئيس بوتين يتابع أكبر مناورة هي مناورة الشرق الكبرى ولأنه مستاء وغاضب على تركيا وعلى الرئيس اردوغان.

ستصل طائرات الرئيس اردوغان إلى سوتشي بعد ما وافق بوتين على تجميد العمليات ليسمع من اردوغان ماذا يطلب بشأن ادلب.

السوخوي الروسية تحلق فوق محافظة ادلب وفوق القوات التركيا التي تم جمعها قرب الحدود التركية السورية لكن ضمن الأراضي التركية وعندما اقتربت ثلاث دبابات تركية نحو حدود محافظة ادلب السورية قصفتها السوخوي وأحرقتها.