ظهور نجمة تلفزيون الواقع، ​كيندال جينر،​ بصور عارية تماماً، كانت مفاجأة لرواد ومتابعو مواقع التواصل الإجتماعي.تشير مصادرمتابعو المواقع الاجتماعية، إلى أن هذه الصور تعود لجلسة تصوير خضعت لها جينر مؤخراً على يدّ المصور راسل جيمس، من أجل كتابه الجديد "الملائكة"، إلا أنه تمّ تسريبها من دون علمها أو موافقتها.وتظهر في العديد من الصور في لقطات مختلفة ومتعددة، كتسلّقها الأشجار، وإلى جانب بركة السّباحة، وامتطائها الحِصان، لكن أكثر الصّور التي لاقت شعبية، كانت تلك التي التقطت على شاطئ البحر، والتي ظهرت فيها كيندال عارية تماماً۔ وهذه ليست المرة الأولى التي تثير فيها جينر جدلا من هذا النوع.وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا هذه الصور بكثافة، ليس لناحية جرأتها وهذا ما تعرف به جينر، إلا أن ما أثار الجدل أكثر هو جسمها الهزيل والنحافة الزائدة التي تظهر بها في الصور، الأمر الذي عرّضها للكثير من الانتقادات والسخرية والتعليقات.هذا ولم تُعلّق كيندال جينر، ولا حتى المصور جيمس، على تسريب الصّور، كما...