كشف مدرب اللياقة الأرجنتيني إيلفيو باولوروسو عن أكثر اللحظات حزنا في مسيرة نجم نادي برشلونة ليونيل ميسي مع منتخب بلاده، مشيرا إلى صدمته الكبيرة حينما شاهد مدى حزن "البرغوث".
وعمل باولوروسو ضمن فريق جيراردو تاتا مارتينو الذي درّب برشلونة لموسم 2013-2014، قبل إشرافه على منتخب "راقصي التانغو" في كوبا أميركا 2016، والتي شهدت خروج المنتخب أمام التشيلي بركلات الترجيح.ووصف باولوروسو هزيمة النهائي بتلك النسخة باللحظة الأكثر حزنا في مسيرة ميسي، ونقل موقع "يوروسبورت" عنه: "لقد كانت لحظة مؤلمة للغاية لكن الأسوأ حدث بعد ذلك".وأضاف: "عند الساعة الثانية ليلا وجدت ميسي جالسا وحيدا بعيدا عن الجميع وكان يبكي كأنه ولد فقد أمه، لقد اختار الابتعاد عن الجميع كي لا يتمكن أحد من إيقافه، لذا كل ما قمت به هو أني حضنته وبدأنا بالبكاء سويا".وكان ميسي قد تعرض لانتقادات كثيرة عقب سقوط الأرجنتين أمام تشيلي بعد إهداره لركلة ترجيح تسببت في خسارة الفريق، ليعلن النجم اعتزاله اللعب دوليا، قبل أن يتراجع لاحقا عن القرار....