الرئيس ترامب والسعودية والصهيونية قرروا محاولة اسقاط إيران من خلال تشكيل حكومات في اليمن والعراق وسوريا ولبنان ضد إيران.ردت إيران في اليمن بصمود الحوثيين أنصار الله.
ردت إيران بعدما خضع الرئيس حيدر العبادي بتنفيذ جزء من العقوبات الأميركية فردت إيران بإبعاد العبادي وستقوم حكومة عراقية لن تخضع لعقوبات الرئيس ترامب وإذا انفجر العراق فان حدوده مع الكويت وسوريا والسعودية والأردن ستقضي على الوجود الأميركي بشكل ضخم.
فأما في سوريا فيحاول محور الصهيونية ترامب السعودية منع عودة وحدة سوريا وقوتها والنازحين اليها ولكنهم فشلوا وقريبا تسقط ادلب والنازحون عائدون وستنتصر سوريا بوحدتها وشعبها
في بيروت تحاول الصهيونية وترامب والسعودية تضعف المقاومة وتواجه كل من يقف معها وهذا لن يحصل والحكومة اللبنانية القادمة لن تؤثر على المقاومة ولن تستطيع اضعافها ولن تستطيع اضعاف الخط بين المقاومة في لبنان وإيران.
مشروع الصهيونية العالمية والرئيس ترامب وغيره سيسقط والمقاومة ضد العدو الإسرائيلي ستنتصر ولو طال الزمن...