أعلن مكتب إنقاذ الإيزيديين المخطوفين والمختطفات في إقليم كردستان العراق، تحرير فتاة إيزيدية من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي، من داخل الأراضي السورية، كاشفا عن أحدث إحصائية بعدد الناجيات والناجين.
صرح مدير المكتب، حسين قايدي، لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الجمعة، تحرير فتاة إيزيدية تبلغ من العمر 18 سنة، من داخل إحدى المناطق السورية، من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا).
وأضاف قايدي، أن الفتاة من قرية الوردية (غربي قضاء سنجار)، غرب الموصل، مركز نينوى، شمالي العراق.
وأوضح قايدي، أن "مكتب إنقاذ المخطوفين" قام بتكيف أحد الفرق العاملة معنا، للتوجه للمكان المعين لتحرير الفتاة، وتم اتخذا جميع الإجراءات الأمنية والمعنوية، منوها إلى أن عدد الايزيديين المختطفين الناجين من قبضة "داعش" الإرهابي، حتى الآن منذ افتتاح المكتب، بلغ (3321) شخصا.
وأكمل، قائلا "حسب الإحصائيات الموجودة لدينا، لا يزال أكثر من 3 آلاف شخص من المكون الايزيدي، مختطف لدى تنظيم "داعش"، والمكتب يعاهد أهالي الضحايا...