شارل أيوب

تحليل عسكري ومعلومات ومصادر وكالات

في أهم حدث منذ دخول روسيا على خط الحرب السورية وضرب التكفيريين وكما فعلت عندما اسقطت اف 16 تركية طائرة سوخوي روسية وقامت روسيا بإجبار تركيا على الاعتذار ومنعت الطائرات التركية من الاقتراب مع الحدود مع سوريا وجلبت منظومات دفاع اس 300 واس 400 وتصيب 76% أي هدف جوي والآن بعد اسقاط طائرة ايل 20 بسبب غارة جوية إسرائيلية على اللاذقية ومقتل 15 جندي وضابط روسي قامت روسيا بأول رد تحدي عبر ارسال 6 طائرات سوخوي 35 اس التي حلقت من قاعدة حميميم في الساحل السوري واتجهت فوق الأجواء الإسرائيلية بسرعة اكثر مرتين من سرعة الصوت ودام تحليقها 15 دقيقة وحلقت فوق كامل إسرائيل أي أراضي فلسطين المحتلة دون ان تتصدى إسرائيل لا باطلاق صواريخ مضادة للطائرات او بارسال طائرات لاعتراضها وعلى كل حال لا يمكن لاي طائرة اعتراض طائرات وصلت فوق أجواء إسرائيل بسرعة مرتين فوق سرعة الصوت وقال جنرال روسي نوفوسكي ان ذلك هو البداية على اعمال إسرائيل العدوانية ضد وجود الجيش الروسي في سوريا واسقاط طائرة ايل-20 لن تمر دون رد مناسب من سلاح الجو الروسي كما أننا سيكون لنا قرارات إسرائيلية خطيرة منها اخذ الخيار باسقاط أي طائرة إسرائيلية اذا حلقت فوق كامل سوريا وليس فقط فوق الساحل السوري ولكن القرار يدرسه حاليا الرئيس بوتين وهو الذي سيعطي القرار في هذا المجال.


اما إسرائيل لم يصدر عنها أي تصريح بشأن تحليق طائرات سوخوي 35-اس ولم تعلن ان أجواء إسرائيل تم اختراقها ولكن مع ذلك كان هنالك 30 طائرة سوخوي 35 اس تحلق فوق البحر قبالة الشواطئ وكانت مستعدة للتدخل في أي معركة تحصل في حال اعترضت إسرائيل الطائرات الروسية من طراز سوخوي 35 اس وكما هددت روسيا ان بوارجها في البحر الأسود قد تطلق صواريخ كاليبر التي يصل مداها الى 3400 كلم وصاروخ كاليبر وزنه 1000 كلغ ويحمل برأسه 500 كلغ من المتفجرات ولو قامت إسرائيل بقصف او اعتراض الطائرات الروسية كانت البوارج الحربية قصفت صواريخ كاليبر من البحر الأسود على إسرائيل وهذا وذكرت وكالة انترفاكس الروسية ان رئيس حكومة إسرائيل نتنياهو اتصل 3 مرات بالرئيس الروسي بوتين لكن الرئيس الروسي بوتين رفض الرد عل الاتصالات الهاتفية لرئيس حكومة إسرائيل نتنياهو.

يبدو أن غارات الطيران الإسرائيلية التي تم شنّها على منطقة اللاذقية وتصدي الدفاع السوري لها أدى الى اسقاط طائرة ايل-20 الروسية ومقتل 15 ضابط وجندي روسي ونتج عن هذا الموضوع صراع عسكري كبير بين روسيا وإسرائيل وخاصة سلاح الجو الإسرائيلي حيث تقرر وضع منظومة الدفاع اس-300 واس 400 بحالة استنفار لقصف الطائرات الإسرائيلية التي تغير على الساحل السوري كما فعلت على مراكز في مدينة اللاذقية واسقاط الطائرات الإسرائيلية على ان لا تقوم الدفاعات السورية. بالرد بل تقوم روسيا بالرد عبر منظوماتها للدفاع اس-300 واس-400.

خارطة الكمين الإسرائيلي لـ"إيل-20" (صورة)



عرضت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء 18 سبتمبر/ أيلول، خارطة حركة الطائرات الإسرائيلية والروسية "إيل-20" قبل إسقاطها.

ويبين الرسم البياني أن الطائرات الهجومية الإسرائيلية اقتربت من مسار "إيل-20" الروسية، وبعد ذلك أطلقت الصواريخ العالية الدقة GBU-39 بمدى إطلاق يبلغ 110 كيلومترات. والدفاع الجوي السوري الذي كان يتتبع طائرة "إف-16" الإسرائيلية، في نهاية المطاف اعتقد أن الطائرة الروسية عدوا وأسقطته.

وكانت قد أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم أن قاعدة "حميميم" الجوية الروسية في سوريا فقدت مساء يوم 17 سبتمبر، الاتصال مع طاقم الطائرة الروسية " إيل —20".

وقالت وزارة الدفاع في بيان: "في السابع عشر من سبتمبر في حوالي الساعة 23.00 بتوقيت موسكو، أثناء العودة إلى القاعدة الجوية "حميميم" فوق البحر الأبيض المتوسط وعلى بعد 35 كيلومترا من السواحل السورية فقد الاتصال بطاقم الطائرة الروسية " إيل — 20".

عرضت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء 18 سبتمبر/ أيلول، خارطة حركة الطائرات الإسرائيلية والروسية "إيل-20" قبل إسقاطها.

ويبين الرسم البياني أن الطائرات الهجومية الإسرائيلية اقتربت من مسار "إيل-20" الروسية، وبعد ذلك أطلقت الصواريخ العالية الدقة GBU-39 بمدى إطلاق يبلغ 110 كيلومترات. والدفاع الجوي السوري الذي كان يتتبع طائرة "إف-16" الإسرائيلية، في نهاية المطاف اعتقد أن الطائرة الروسية عدوا وأسقطته.



وكانت قد أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم أن قاعدة "حميميم" الجوية الروسية في سوريا فقدت مساء يوم 17 سبتمبر، الاتصال مع طاقم الطائرة الروسية " إيل —20".

وقالت وزارة الدفاع في بيان: "في السابع عشر من سبتمبر في حوالي الساعة 23.00 بتوقيت موسكو، أثناء العودة إلى القاعدة الجوية "حميميم" فوق البحر الأبيض المتوسط وعلى بعد 35 كيلومترا من السواحل السورية فقد الاتصال بطاقم الطائرة الروسية " إيل — 20".

وفي وقت لاحق أكدت وزارة الدفاع أن طائرة "إيل-20" الروسية أسقطت بصاروخ من منظومة "إس-200" السورية للدفاع الجوي.

وفال المتحدث الرسمي باسم الوزارة الروسية أن إسرائيل لم تبلغ قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا عن عمليتها المخطط لها في منطقة اللاذقية. وقال: "إسرائيل لم تنبه قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا بشأن العملية المخطط لها. تم استلام إشعار عبر "الخط الساخن" قبل أقل من دقيقة واحدة من الهجوم، الأمر الذي لم يسمح بإبعاد الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة".

روسيا تتحدى إسرائيل وتخرق اجوائها بـ6 طائرات سوخوي 35-اس بسرعة اكثر مرتين من سرعة الصوت

هذا وردت روسيا بتحدي إسرائيل عبر ارسال سرب من طائرات سوخوي 35-أس على ارتفاع 40 الف قدم وقامت بالتشويش على كامل أجهزة الرادار ولم تعترض إسرائيل على الطائرات الروسية ولم تطلق أي صاروخ على الطائرات الروسية وحيث انها التزمت الصمت ولم تعلن ان طائرات سوخوي خرقت أجواء إسرائيل الى ان أعلنت القناة العاشرة الإسرائيلية ان 6 اهداف اخترقت أجواء إسرائيل وفق معلومات تسربت لها من وزارة الدفاع الإسرائيلية ولكن القناة العاشرة لم تعلن ما هي الأهداف الجوية التي خرقت إسرائيل.



ماذا قال وزير الدفاع الروسي



أبلغ وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أن روسيا لن تترك تصرفات القوات الإسرائيلية التي أدت لتحطم الطائرة الروسية دون رد.

أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء، أنه أبلغ نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، بأن روسيا لن تترك التصرفات الإسرائيلية التي أدت لتحطم طائرة روسية في سوريا دون رد.

وقال شويغو خلال اجتماع لهيئة قيادة وزارة الدفاع الروسية: "اليوم نحن أبلغنا الزملاء الإسرائيليين، وعلى وجه الخصوص، أنا أبلغت وزير الدفاع الإسرائيلي عن أننا لن نترك مثل هذه التصرفات وهذه الخطوات دون رد".

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أعلن الوزير شويغو، في اتصال هاتفي مع ليبرمان أنه نتيجة للأفعال غير المسؤولة من قبل سلاح الجو الإسرائيلي حدثت مأساة أدت إلى مقتل 15 جنديا روسيا.

وقالت الدفاع الروسية في بيان لها: "أجرى وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اتصالات هاتفية مع نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان".

وأكد الوزير الروسي أنه على الرغم من الاتفاق بين إسرائيل وروسيا حول منع الحوادث الخطيرة بينهما، تم إبلاغ الجانب الروسي فقط قبل دقيقة من توجيه المقاتلات الإسرائيلية "إف-16" ضربات على سوريا".

وأكد شويغو أن المسؤولية عن تحطم الطائرة الروسية "إيل-20" ومقتل طاقمها في سوريا، تقع بالكامل على الجانب الإسرائيلي.

وزارة الدفاع الروسية التصرفات الإسرائيلية في سوريا عدوانية ونحتفظ بحق الرد



أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، أن إسرائيل لم تبلغ قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا عن عمليتها المخطط لها في منطقة اللاذقية.

وقال الناطق: "إسرائيل لم تنبه قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا بشأن العملية المخطط لها.

تم استلام إشعار عبر "الخط الساخن" قبل أقل من دقيقة واحدة من الهجوم، الأمر الذي لم يسمح بإبعاد الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة".

وأضاف: "نتيجة للأعمال الإسرائيلية غير المسؤولة، قتل 15 جنديا روسيا".

وشدد أن روسيا "تقيم التصرفات الاستفزازية لإسرائيل على أنها عدوانية"، مشيرا "نترك لنفسنا حق الرد".

هذا وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت، يوم أمس الثلاثاء، عن أن قاعدة "حميميم" الجوية الروسية في سوريا قد فقدت الاتصال مع طاقم طائرة روسية من طراز "إيل-20".

في الوقت الذي رفض فيه الجيش الإسرائيلي التعليق على وقوع هجمات صاروخية استهدفت أهدافا في مدينة اللاذقية السورية.

وزير دفاع روسيا يكشف استعمال الطائرات الإسرائيلية الطائرة الروسية غطاء لقصف سورية



أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن طائرات الـ"إف-16" الإسرائيلية ضربت سوريا تحت غطاء الطائرة الروسية "إيل-20"، ظنا منها بأن سلاح الجو السوري لن يقوم باتخاذ إي إجراء في هذه الجهة.

أعلن شويغو خلال اجتماع لهيئة قيادة وزارة الدفاع الروسية: "من المفهوم لجميع المختصين أن الضربة الجوية جاءت تحت غطاء الطائرة الروسية "إيل20"، اعتقادا من الجانب الإسرائيلي أن الدفاع الجوي السوري لن يقوم باتخاذ أي إجراء في هذه الجهة".

وأكد الوزير أن الطائرات الإسرائيلية قامت بالضربة بعد دقيقة واحدة فقط من إعلامنا.

وتابع شويغو: "الطيران الحربي الإسرائيلي بدون تحذير، ولنكون أكثر دقة قبل دقيقة، دقيقة واحدة فقط قبل الضربة، حذرونا وأشعرونا بأن هناك ضربة على منشآت في سوريا، وبعدها قاموا بالهجوم".

وأشار وزير الدفاع الروسي إلى أنه تم ضرب الطائرة الروسية "إيل-20" من قبل الدفاعات الجوية السورية ردا على الهجمات الإسرائيلية".

وقالت وزارة الدفاع في بيان: "في السابع عشر من سبتمبر في حوالي الساعة 23.00 بتوقيت موسكو، أثناء العودة إلى القاعدة الجوية "حميميم" فوق البحر الأبيض المتوسط وعلى بعد 35 كيلومترا من السواحل السورية فقد الاتصال بطاقم الطائرة الروسية "إيل — 20".

الخارجية الروسية تستدعي السفير الإسرائيلي في موسكو وتبلغه تصرف إسرائيل عدواني ونترك لنفسنا حق الرد



أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنها تستدعي السفير الإسرائيلي في موسكو على خلفية حادثة طائرة "إيل-20" في سوريا.

أعلنت الخارجية الروسية عن استدعاء السفير الإسرائيلي لدى روسيا وذلك على خلفية حادثة طائرة "ايل-20" في سوريا.

وقالت الخارجية في بيان: "على خلفية الوضع القائم الخارجية تستدعي السفير الإسرائيلي".

يذكر بأن وزارة الدفاع الروسية أعلنت، اليوم الثلاثاء 18 سبتمبر/ أيلول، أن طائرة "إيل-20" الروسية أسقطت بصاروخ من منظومة "إس-200" السورية للدفاع الجوي، أثناء تصديه لغارة نفذتها مقاتلات إسرائيلية على أهداف في مدينة اللاذقية السورية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة: "إسرائيل لم تنبه قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا بشأن العملية المخطط لها. تم استلام إشعار عبر "الخط الساخن" قبل أقل من دقيقة واحدة من الهجوم، الأمر الذي لم يسمح بإبعاد الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة".

وأضاف: "نتيجة للأعمال الإسرائيلية غير المسؤولة، قتل 15 جنديا روسيا". مشيرا إلى أن روسيا "تقيم التصرفات الاستفزازية لإسرائيل على أنها عدوانية"، وأضاف: "نترك لنفسنا حق الرد".

لماذا هاجمت الطائرات الاسرائيلية منطقة اللاذقية على الساحل السوري؟

المعلومات التي ننشرها لم تصبح بعد مؤكدة او اكيدة، بل تناولتها عدة مواقع كبرى اوروبية واميركية واسرائيلية، ولكن لم تعط المواقع العربية اي تفسير بذلك. انما التحالف العسكري الذي حصل بين روسيا وتركيا وايران والجيش السوري من خلال القيادة الروسية العسكرية حيث بدأ تنسيق تركي – سوري غير مباشر عبر وزارة الدفاع الروسية.

والمعلومات تقول ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب مستاء جدا من الحلف شبه العسكري بين روسيا وتركيا وايران وسوريا، كما قلنا من خلال وزارة الدفاع الروسية بين تركيا والجيش السوري. لذلك الغارة الاسرائيلية حصلت على المنطقة الاكثر نفوذ للرئيس السوري الدكتور بشار الاسد، وضرب ثكنة عسكرية هامة في اللاذقية ومعلومات عن ان اجتماع ايراني – سوري كان يحصل في ذلك الوقت في القاعدة العسكرية السورية. فأرسلت اسرائيل 4 طائرات من طراز اف – 16 لقصف مكان الاجتماع وفي ذات الوقت ضرب قاعدة الجيش السوري واعطاء اشارة بالتنسيق وبطلب من الولايات المتحدة وتنفيذ اسرائيلي، بأن ادارة الرئيس الاميركي ترامب لن تسمح بهذا التحالف العسكري الايراني – التركي – الروسي والسوري ايضا ، ومن هنا كانت الغارة الاسرائيلة على مدينة اللاذقية وهي اهم مدينة ينتمي اليها الرئيس السوري الدكتور بشار الاسد وجمهورها يؤيده مئة في المئة واضافة الى ان مدينة اللاذقية باتت رمز للسياحة من الخليج ومن مصر ومن المغرب العربي ومن اوروبا، والامن مستتب جدا على طول الساحل السوري، وذلك بسبب وجود قاعدة عسكرية بحرية كبرى روسية في طرطوس ووجود قاعدة جوية عسكرية كبيرة على حدود مدينة اللاذقية هي قاعدة حميمم العسكرية الروسية.

كما انه تم فتح اكثر من 1750 مطعم على طول الشاطىء السوري واقامة 376 فندق في هذه المنطقة.

والجيش الروسي المتواجد في القاعدة العسكرية البحرية في طرطوس والمتواجد في القاعدة الجوية قرب اللاذقية وحده يتألف من 18 الف جندي مع عائلاتهم. كما ان جزء من مدرج قريب من قاعدة حميمم العسكرية الروسية يؤلف من مطار تهبط فيه الطائرات المدنية لنقل سياح من الخارج الى الساحل السوري. كما ان اهالي حلب ودمشق ودير الزور وحماه وحمص يأتون لتمضية ايام على الساحل السوري في اهم منطقة سياحية اصبحت تعج فيها سوريا، اضافة الى سياحة عراقية وصلت الى مليون سائح عراقي في الشهر يزورون الساحل السوري ويصرفون اموالا كبيرة فيها.

ولذلك فان الرئيس الاميركي ترامب لم يتحمل الحلف العسكري الروسي – الايراني – التركي والسوري بصورة غير مباشرة مع هذا الحلف عبر روسيا واشراف الرئيس الروسي بوتين، من هنا اعطى الرئيس الاميركي ترامب الامر والتنسيق مع اسرائيل بقصف مواقع في مدينة اللاذقية.

اما الغريب في الامر فلماذا روسيا لم تستعمل منظومة الدفاع اس 300 واس 400 مع اقتراب 4 طائرات اسرائيلية من القاعدة الروسية العسكرية قرب اللاذقية الجوية. وتركت الامر لوسائل الدفاع الجوي السوري.

وعلى كل حال ردت روسيا بارسال 6 طائرات سوخوي 35 – اس وخرقت الاجواء الاسرائيلية بسرعة اكثر مرتين من سرعة الصوت، محلقة لمدة 15 دقيقة دون اي اعتراض اسرائيلي صاروخي ارض – جو او طائرات اعتراضية في الاجواء. انما في التحليل العسكري للطيران الحربي عندما تكون طائرة تسير بسرعة اكثر مرتين من سرعة الصوت، لا يمكن اعتراضها من قبل طائرات عسكرية اسرائيلية لان السرعة اكثر مرتين من سرعة الصوت، لا يمكن اجراء معركة جوية في ظلها. بل كان بامكان اسرائيل اطلاق صواريخ ارض – جو، انما عرفت اسرائيل انها اذا اسقطت طائرات روسية فوق اسرائيل اي اراضي فلسطين المحتلة فان الازمة العسكرية الروسية – الاسرائيلية ستنفجر لان الرئيس فلاديمير بوتين الذي لم يسكت عن اسقاط طائرة روسية من قبل طائرة تركية الا بعد اعتذار الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ومنع الطائرات التركية من الاقتراب مسافة 100 كلم من الحدود السورية – التركية.

وتعرف اسرائيل ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا يمكن ان يسمح لقوة عظمى مثل روسيا ان تنكسر او تخسر امام اسرائيل حتى لو كانت اسرائيل لديها اسلحة اميركية فعالة جدا.

لكن اسرائيل تعرف تماما ان حربا قد تحصل بين حزب الله واسرائيل بضوء اخضر روسي، كذلك فان ضوء اخضر روسي قد يتم اعطاءه لسوريا التي تملك 2600 صاروخ سكود هم اهم صواريخ الضاربة ارض – ارض.

كذلك لا شيء يمنع من خلال الكف الايراني – الروسي من ان تقصف ايران صواريخ بالستية على اسرائيل.

اضافة الى ان روسيا قادرة على ضرب صواريخ من الاراضي الروسية على اسرائيل، اي فلسطين المحتلة، واصابة اهداف بدقة بالغة بواسطة الاقمار الاصطناعية.

شارل أيوب

تحليل عسكري ومعلومات ومصادر وكالات