من أهم فشل العلاقات الزوجية، هو العقم عند الرجال والذي يعاني منه نحو 15% من الازواج على مستوى العالم من مشاكل في الخصوبة، وللعقم عند الرجال أسباب عديدة ومتنوعة۔

يشرح الأطباء العقم عند الرجال، أنه عدم القدرة على الانجاب رغم ممارسة العلاقة الحميمة دون ان يستخدم الرجل اي وسائل وقائية لمنع الحمل، ويكون في نصف عدد الرجال المصابين بالعقم سبب انتاج الخصية لكمية منخفضة جدا من الحيوانات المنوية او انها غير قادرة على الحركات او وجود تشوهات بتلك الحيوانات، وهناك أسباب اخرى تتعلق بإصابة الانسان بالامراض المزمنة ومنها مرض السكري ولما له من تأثير مضاد على الدم والاعصاب والشرايين التي يشعفها، ما يؤدي الى اصابة الرجل بالضعف الجنسي، وهذا ما يسبب ضعفا في تكوين الحيوانات المنوية۔

ومن أسباب العقم عند الرجال أيضا، اصابته بأمراض مزمنة والتهابات بالجهاز التنفسي والتي تؤثر في توقف تكوين الحيوانات المنوية، وكذلك يمنع تكون ما يسمى بالذيل الذي يساعد الحيوان المنوي على الحركة، مما يقلل من قدرة الحيوان المنوي في الوصول الى جدار البويضة الانثوية ما يمنع عملية الاخصاب عند المرأة۔

أيضا الاصابة بسرطان في الغدة الدماغية من المسببات القوية للعقم، وأمراض الكبد المزمنة والفشل الكلوي والاصابة بالحمى، وأيضا اصابة الرجل بأمراض في الخصيتين اللتين تعتبران منصع انتاج الحيوانات المنوية مثل دوالي الخصيتين او تكون الماء بالخصيتين او عدم وجود الخصيتين نهائيا، ولكن اذا وجدت واحدة، فان الرجل قد يتمكن من الانجاب۔

ولتجنب عدم الاصابة بحالة العقم عند الرجال فمن المهم عدم التدخين، لانه من العوامل المؤثرة في الخصوبة بدرجة عالية، ومحاولة الابتعاد ايضا عن الضغوط العصبية و التقليل منها قدر الامكان حيث تبين للأصباء، ان علاج الاكتئاب يساعد بنسبة كبيرة في علاج العقم عن الرجال۔

ومن الأمور المساعد في تجنب العقم عند الرجال ايضا، تناول الطعام الصحي وان يكون هناك توازن في الغذاء والابتعاد عن الاطعمة الجاهزة، وتجنب ركوب الدراجات لفترات طويلة والتقليل من ارتداء البنطال الضيق، لانه يؤثر بصورة كبيرة على درجة حرارة الخصية وبالتالي موت الحيوانات المنوية عند الرجال۔ وايضا تجنب الكحوليات۔


هل يؤدي العقم عند الرجال الى الموت

هذا وقد كشفت دراسة حديثة أنّ الرجال الذين يعانون من نوع معين من العقم لديهم مخاطر أكبر بكثير من غيرهم للتعرض للوفاة المبكرة. وقد أوضحت دراسة حديثة أن أولئك الذين لا توجد لديهم حيوانات منوية في السائل المنوي، حوالي 15% من حالات العقم عند الذكور، لديهم متوسط عمر متوقع يبلغ 48.8 سنة، استناداً إلى دراسة على أكثر من 50 ألف رجل بين العامين 2006 و2015.

وقال أطباء إشرفوا على الدراسة، أن الفريق الطبي شعر بالذهول لأن الفئة المعروفة باسم "نقص النطاف"، تحمل مخاطر عالية للوفيات في حين أنّ الفئات الأخرى من العقم لم تسجل مثل هذه النتيجة.

وبالرغم من عدم وجود دليل اي دليل على سبب حدوث الوفاة، الا ان الامر قد يكون متعلقا بعوامل وراثية كامنة، مؤكدة أن الأمر يستدعي إجراء المزيد من البحوث لتحديد التدخلات التي يمكنها في نهاية المطاف تحسين النتائج الصحية.

وقام باحثون خلال دراسة بعض المشاركين وتصنيفهم إلى مجموعات هي: فقد النطاف "azoospermic"، ونقص النطاف "oligospermic"، والرجال الطبيعيين "normal"، ومن أجروا عملية قطع الحبل المنوي"vasectomized"، إضافةً إلى أولئك الذين لديهم مشاكل أخرى في الخصوبة.

وأشار الباحثون أنّ الرجال الذين يعانون من نقص النطاف معرضون لخطر الموت المبكر بمقدار مرتين أكثر من الباقين، ومعظمهم بسبب السرطان أو أمراض القلب والأوعية الدموية والاصابة بالسكري.

فيما كان لدى الرجال الذين يعانون من فقد النطاف أو أنواع أخرى من العقم نفس العمر المتوقع عند الرجال الذين لا يعانون من مشاكل الخصوبة، أو الذين أجروا عملية قطع الحبل المنوي.

وفي حالات كثيرة من حالات العقم عند الرجال كانت السبب في الخلاقات الزوجية، والارتباط الاسري، وذلك في حال كانت المشكلة مستعصية ولا يمكن العلاج، او في حال كانت الزوجة تريد طفلا ولا تستطيع الحصول عليه لسبب العقم عند زوجها الذي اكتشف فيما بعد انه مصاب بحالة عقم دائم۔