يزداد إعصار مايكل قوة، ومن المتوقع أن يصل إلى اليابسة كإعصار من الفئة الثالثة، وليس هناك رؤية أفضل للإعصار من تلك التي يوفرها الفضاء الهادئ.وبينما كانت العاصفة تلوح فوق خليج المكسيك، يوم الثلاثاء 9 تشرين الاول، التقطت الكاميرات على متن محطة الفضاء الدولية مشاهد لإعصار مايكل. كما صدر فيديو جديد قصير من محطة الفضاء الدولية يظهر «مايكل» يتحرك في الشمال الغربي بسرعة 12 ميل/الساعة، حوالى 19 كلم/الساعة.
وقالت وكالة الفضاء الأميركية ناسا في وصف للفيديو: «التقطت الكاميرات خارج محطة الفضاء الدولية مشاهد لإعصار مايكل، الساعة 12.13 ظهرا والساعة 12.50 ظهرا بتوقيت شرق الولايات المتحدة، في 9 تشرين الاول الجاري، من على ارتفاع 255 ميلا، عندما كانت العاصفة فوق خليج المكسيك وتتحرك في اتجاه الشمال الغربي بسرعة 12 ميلا».
ووفقا لمركز الأعاصير الوطني التابع لـNOAA، من المتوقع أن يتحرك «مايكل» نحو منطقة فلوريدا بانهاندل، أو منطقة بيغ بيند في ولاية فلوريدا، يوم الأربعاء 10 تشرين الاول (امس)، ثم يتجه شمالا...