تتمتع منظومة «إس-400 تريؤومف» الروسية للدفاع الجوي بشعبية متزايدة في العالم، لإمكاناتها الفائقة، ولأنها تسيطر على الأجواء على مدى 600 كيلومتر.وقال الخبير في تجارة الأسلحة والنفقات العسكرية، سيمون فيزمان، والذي يعمل في معهد ستوكهولم، إن «(إس-400) من أكثر منظومات الدفاع الجوي تقدما في العالم، وتعمل راداراتها على مدى بعيد. وبمقدورها متابعة عدد كبير من الأهداف، بما في ذلك طائرات الشبح. أما صواريخها فهي سريعة ودقيقة. ويمكن نشر منصاتها خلال دقائق معدودة وإطلاق الصواريخ والانتقال إلى موقع آخر. وتعتبر (إس-400) نظاما آمنا وفعالا تسعى بلدان كثيرة إلى شرائها».
وذكر المحلل من مجلس العلاقات الدولية، كيفين براند، أن تصميم المنظومة الروسية القائم على أساس وحدات بديلة يسمح بأن تتكامل مع منظومات أخرى متوسطة وحتى قصيرة المدى للدفاع الجوي، حيث يمكن نصب مختلف أنواع الصواريخ في منصة واحدة، الأمر الذي يجعل نظام الدفاع الجوي ذا أنساق عديدة.
يذكر أن الهند وقعت، في 2 تشرين الاول الجاري، اتفاقية توريد 5 كتائب...