يعتبر البروتين وحدة البناء الرئيسية للعضلات، ويدخل في تركيب جميع خلايا الجسم بما فيها الأظافر والشعر، إذ أن الجسم يقوم باستخدام البروتين الذي يحصل عليه من الأغذية المختلفة في بناء وإصلاح الأنسجة التالفة في الجسم وخصوصاً العضلات.ويلعب «البروتين» دوراً مهماً في حياة ممارسي رياضة كمال، حيثُ إنَّهُ المسؤول الأوّل في عملية بناء العضلات، فعند ممارسة اللاعبين لهذه الرّياضة يقومون بتناول كميّات عالية جدّاً من «البروتين» إمّا عن طريق الطعام أو عن طريق المُكمِّلات الغذائيّة، فتبدأ العضلة ببناء نفسها من جديد، وتُصبح أقوى وأكبرَ ممّا كانت عليه قبل القيام بالتّمرين. ونظراً لصُعوبة الحصول على «البروتين» بكمّيات عالية من المأكولات، وكون «البروتين» الموجود في الطّعام عادةً ما يكون بطيء الهضم في مُعظم الأحيان، يلجأ لاعبو كمال الأجسام لاستخدام «البروتين» الصناعيّ كونه رخيص السّعر مُقارنةً بسعر كمّيات الطّعام المُطلوبة لسدّ الحاجة اليوميّة للاعب كمال الأجسام من البروتين، إضافةً إلى أنَّهُ مُركَّزٌ...