الانطباع الذي خرج فيه نواب «لقاء الاربعاء» النيابي امس يفيد بأن ثمة «شيء» يجري خلف الكواليس فهناك سباق مع الوقت ويبدو ان هناك «مستجدات» ما ستطرأ على التأليف. ويقول احد نواب كتلة «لبنان القوي» ان ما لمسناه من رئيس المجلس نبيه بري هو اعتصامه بـ»الصمت البناء» اي «لا تقول فول ليصير بالمكيول» الرئيس بري ايجابي على عادته ومتفائل ولكن...النائب في التيار الوطني الحر يصف كلام الرئيس المكلف سعد الحريري امس الاول قبيل اجتماع كتلة المستقبل بأنه «كلام تهويلي» وفيه تهديد وتلويح بعدم العودة الى قبول التكليف مرة ثانية اذا اعتذر. ويشير النائب المذكور الى مسألة هامة يجب ان يجيب عليها الحريري وهي ان اولى مهام الرئيس المكلف هي تأليف الحكومة فإذا تعذر التـأليـف وبقي الحريري مستجيباً للضغوط السعودية وبقي في مربع «مراعاة خواطر» القوات والدكتور سمير جعجع الذي لم يترك مجالاً لاي كوة ايجابية فماذا يفعل؟ هل نترك البلد على حافة الهاوية؟ وهل نجلس في الزاوية ونندب حظنا؟
ويستدرك النائب ليقول ان لا الوزير جبران باسيل...