كشفت تقارير صحفية إيطالية صادرة صباح الأربعاء عن ملابسات جديدة في قضية الاغتصاب المزعوم لكريستيانو رونالدو، نجم "يوفنتوس" لفتاة أمريكية تدعة كاثيرن مايورغا.

وبحسب صحيفة "كوريري ديللو سبورت" الإيطالية، فإن نادي ريال مدريد كان وراء الوثيقة السرية التي وقع عليها كريستيانو رونالدو مع سيدة أمريكية تدعى كاثرين مايورغا.

وظهرت خلال الأيام القليلة الماضية، وثيقة سرية تكشف عن أن رونالدو وقع على وثيقة، دفع على أثرها 375 ألف دولار للسيدة مقابل صمتها عن قضية الاغتصاب. وأضافت أن رونالدو كان يعارض دفع المبلغ المنصوص عليه في الاتفاقية السرية، إلا أن ريال مدريد حثه على دفع التعويضات خوفًا من إلحاق ضرر بسمعة النادي.

وأشارت تقارير إيطالية إلى أن رونالدو يعتقد أن ريال مدريد يقود مؤامرة لإسقاطه، بعد انتشار مزاعم اغتصابه لسيدة أمريكية في 2009.

وكانت شرطة لاس فيغاس، أوضحت حقيقة ضياع الأدلة التي تزعم تورط رونالدو، في اغتصاب فتاة عام 2009.