صدم كيفانج تاتليتوغ متابعيه حين نشرت له صور لأحدث جلسات التصوير التي خضع لها، حيث ظهر مختلفاً تماماً عن الشكل الذي اعتدنا عليه، حيث اختفت وسامته، وظهر فيها كرجل متعب وعجوز، ولم يتبين بعد السبب الذي يقف خلف جلسة التصوير هذه.

من المرجّح أنّ الصور التي انتشرت للممثّل التركي المعروف في العالم العربي بإسم مهنّد، مرتبطة بأحد أدواره الجديدة التي سيقوم بها، لأنّه لا يمكن تخيّل أنّ شكله تغيّر على هذه الحال، وزيارة واحدة إلى صفحته على انستغرام تؤكد لنا ظنوننا، فوسامة مهنّد ما تزال على حالها، والصور تظهره وكأنّه رجل آخر، ذات نظرة شريرة، ومظهر غير أنيق، وتجاعيد تعلو وجهه.


ويعتبر مهنّد من أوائل الممثلين التركيين الذي خطفوا قلوب العالم العربي، واعتبر فتى أحلام لأكبر عدد ممكن من فتياته، بعدما حصد جماهيرية كبيرة في المسلسلات المدبلجة إلى العربية، ولكن يمكن القول أنّ وهجه خفّ قليلاً مع الوقت، خصوصاً بعد حضور ممثلين شباب جدد على الساحة.


وفي حال معاكسة، كنا قد أشرنا إليك في وقت سابق عن بطل مسلسل الطائر المبكر الذي زاد وسامة مع بعض التعديلات في وجهه وجسمه، حيث صوره القديمة تظهره مختلفاً تماماً!