لماذا يصرّ هذا الرجل على اظهارنا عراة حتى من ورقة التوت؟ كائنات من التنك، وحتى حشرات بشرية...هكذا يأمر آية الله خامنئي جنوده في الكواكب الأخرى بالانقضاض على الشرق الأوسط، واحتلاله في اثنتي عشرة دقيقة، أي في أقل من ألف ثانية.
لنكن «أكثر محاكاة للواقع». مرشد الجمهورية يأمر غواصاته النووية، وبوارجه الحربية، وحاملات طائراته، بمحاصرة شواطئ الخليج، وشواطئ البحر الأبيض المتوسط، كما شواطئ البحر الأحمر، بالتزامن مع عمليات انزال لنحو مليوني مظلي يزحفون في كل الاتجاهات.
تباعاً، وخلال اثنتي عشرة دقيقة، تسقط مكة، وتسقط بغداد, وتسقط القاهرة، وتسقط عدن، وتسقط الرباط، وتسقط تل ابيب، في يد الايرانيين.
لولا دونالد ترامب لحدث كل هذا، ولرأينا رايات قوروش، وأرتحشتا، ترفرف في أرجاء المنطقة، ولما بقي هناك من أثر للوجود الأميركي.
ما علينا، في هذه الحال، سوى أن نبيع أولادنا في سوق النخاسة، وندفع الثمن للبيت الأبيض. لولاه لكان ايوان كسرى امتد من المشرق الى المغرب، ولكان ملوكنا، ورؤساؤنا، وضعوا في أقفاص...