قال الرئيس سعد الحريري المكلف بتشكيل الحكومة في مجالسه الخاصة انه يتضامن مع السعودية وان ما جرى في القنصلية في إسطنبول هي مؤامرة على السعودية لتشويه صورتها وانه يتضامن مع ولي العهد محمد بن سلمان لانه يعرفه رجل نظيف وشريف ولا يقوم باي اعمال قتل من هذا النوع.

وانه اذا اجتمعت الجمعية العمومية او مجلس الامن للتصويت على ادانة محمد بن سلمان فانه سيعطي تعليمات للتصويت لصالح محمد بن سلمان ولن يقبل بإدانة محمد بن سلمان بأي شكل من الاشكال لانه صديق واخ ولا يرتكب أي جريمة وهو نظيف وشريف جدا.