اتخاذ قرار الرضاعة الطبيعيّة هي مسألة شخصيّة تتعلق بالأم وحدها، ولكن قد يعطي الكثير من النّاس من حولها كالعائلة والأقارب رأيهم بهذهِ المسألة، وبالأخص لأنَّها مُفيدةٌ جدّاً للأم والطفل معاً في كثيرٍ من النواحي، في يومنا هذا ينصحُ الأطباء والكثير من الباحثين الأم الجديدة بضرورة الرضاعة الطبيعيّة؛ لما لها من أهميّة وفوائد، هذا إن كانَ ذلِكَ بالإمكان، فبعض الأمهات لا يتكوّن لديهنَّ الحليب بشكلٍ طبيعي أو كافٍ للطفل، لذلِكَ يلجأنَ لاستخدام الحليب الصناعيّ بالرضّاعة.


أهمية الرضاعة الطبيعية على الأم

• إن أهمية الرضاعة الطبيعية للأم يأتي بسبب إفرازها لكميات كبيرة من هرمون الأوكسيتوسين خلال الرضاعة والتي تساهم في تقلص الرحم وتسريع عملية الشفاء بعد الولادة .

• الأمهات بعد الولادة يعانين من التوتر والاكتئاب بسبب التأثير المباشر للهرمونات، مثل البرولاكتين والأوكسيتوسين اللذان لهما تأثير على الجهاز العصبي إلا أن الأمهات المرضعات تكون نسبة تأثرهم أقل وهذا يأتي من اهمية الرضاعة الطبيعية التي تقلل نسبة بالاكتئاب مقارنة مع الأمهات اللواتي لا يرضعن.

• تعتبر الرضاعة الطبيعية عامل محفز لفقدان الوزن نتيجة لحرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية (حوالي 500 سعرة حرارية في اليوم) أثناء الرضاعة.

• اهمية الرضاعة الطبيعية أيضا أنها تساهم في منع الحمل، كونها تساعد في تأخير بداية الإباضة والحيض بعد الولادة وتقلل الرضاعة الطبيعية خطر الإصابة بسرطان الرحم والمبيض ،

• اهمية الرضاعة الطبيعية أنها تمنع وتأخّر الإصابة بتخلخل العظام .

• تقلل الرضاعة الطبيعية من اكتئاب وتوتر الأم .

• من اهمية الرضاعة الطبيعية أنها تقلل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة ، بما فيها السمنة المفرطة و أمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها

• إن التأثير الصحي للرضاعة سيمنح الطفل تطور ونمو بشكل أفضل، وتكون احتمالات إصابته بأمراض مزمنة أقل، وبالتالي فإن معدل الوفاة يكون أكثر انخفاضا

• اهمية الرضاعة الطبيعية تساعد في الحماية من الإصابة بهشاشة العظام اهمية الرضاعة الطبيعية على الطفل

• الرضاعة الطبيعية للرضيع تساعد على تحسين أداء جهازه الهضمي كون حليب الأم يحتوي على مركبات عديدة منها الكورتيزول والإنسولين و عوامل النمو (EGF (والأحماض الأمينية الحرة تورين، جلوتامين والتي تساهم بتنظيم نمو وتطور الجهاز الهضمي عند الرضيع.

• يحمي حليب الأم رضيعها من خطر الإصابة بالأمراض المعدية بسبب المركبات الخاصة التي يحتويها حليب الام بما في ذلك البروتينات اللاكتوفيرين، الليزوزومات و الأحماض الدهنية الحرة، أحادي الغليسيريد والكبروهيدرات قليل السكاريد وبعض أنواع البروتينات السكرية وهي المركبات التي يحتاجها الطفل لتقوية جهازه المناعي وتقوية جسمه .

• من اهمية الرضاعة الطبيعية للرضيع أنها تساهم في التطور الدماغي له وتعزز قدراته الذهنية والتي تساعد في ارتفاع علامات الذكاء لديه كما وتطور الأجهزة البصرية والسمعية لديهم .


أهميّة الرضاعة الطبيعيّة للطفل

يوفّر حليب الأم التغذية المثالية للرضيع، فهوَ يحتوي على مزيج قريب للكمال من الفيتامينات والبروتينات، والدهون، وكل شيء يحتاجهُ الطفل للنمو، بالإضافة إلى أنّهُ أسهل للهضم من الحليب الصناعيّ، ويحتوي حليب الأم على أجسامٍ مُضادة تُساعد الطفل على محاربة الفيروسات والبكتيريا،

كما أنّهُ يُقلل خطر إصابة الطفل بالربو أو الحساسية، هذا وإنَّ الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية خالصة لأول 6 أشهر من عمرهم، تقل لديهم نسبة التهابات الأذن، وأمراض الجهاز التنفسي، ونوبات الإسهال الشديدة، كما أنَّ نسبة زياراتهم إلى الطبيب والمُستشفى تكونُ أقل من غيرهم.

تم ربط الرضاعة الطبيعية في بعض الدراسات بدرجات مُعدل الذكاء العالي في مرحلة الطفولة في وقت لاحق، وما هو أكثر من ذلك، فإنَّ التقارب الجسدي، ومُلامسة الجلد للجلد، واتصال العينين بين الطفل والأم يُساعد على زيادة الرابط بينهما بالإضافة إلى شعور الطفل بالأمان والراحة.

إنّ الأطفال الذّينَ يحصلونَ على الرضاعة الطبيعيّة يكتسبونَ الوزن بشكلٍ طبيعيّ، ولا يكونونَ مُعرّضين لزيادة الوزن عندَ التقدم بالعمر، بالإضافة إلى أنَّ الرضاعة تلعبُ دوراً هامّاً للوقاية من حالات الموت المُفاجئ لدى الرضّع، ولقد كان يُعتقد بأنّهُ يُساعد بخفض خطر الإصابة بمرض السكري، والسمنة، وبعض أنواع السرطان أيضاً، ولكن هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث للتأكُّد من ذلِك.



لا شكّ أنّ أمهات اليوم ربما لا يملكن الوقت الكافي لعملية الرضاعة الطبيعية أو ربما يخفن من هذه الطريقة على شكل جسدهنّ، والأكيد أنهن يجهلن أهمية الرضاعة الطبيعة وفوائدها التي عرضناها أعلاه. الإنسان عدو ما يجهل لذا كوني ذكية واعرفي أهمية الرضاعة الطبيعية في حياتكِ وحياة طفلك.