عاد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون واللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت عند الخامسة من بعد ظهر اليوم، في ختام زيارة إلى أرمينيا حيث شارك الرئيس عون في اعمال القمة الفرنكوفونية السابعة عشرة التي انعقدت في العاصمة الارمينية يريفان يومي 11 و12 تشرين الاول الجاري. ورافقه في العودة الوفد الرسمي الذي ضم وزير الثقافة غطاس خوري، ووزير السياحة أواديس كدنيان، والمستشارة الخاصة لرئيس الجمهورية السيدة ميراي عون هاشم، والسفير خليل كرم، ومدير مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية رفيق شلالا، والمستشار اسامة خشاب.
وكان الرئيس عون قد شارك قبل مغادرته في الجلسة الختامية للقمة، التي جرى في خلالها انتخاب امينة عامة جديدة للمنظمة الفرنكوفونية هي وزير الخارجية والتعاون في روندا لويز موشيكيوابو، واقرت مجموعة بنود متعلقة بلبنان، اكدت على دعم استقراره ، ودعت شركاءه الى تقديم دعم مادي واقتصادي ضروري له لتقوية مرونته الاقتصادية وقدراته المؤسساتية. واعتبرت من جهة اخرى ان...