أعلنت شركة "المغامرات العربية"، عن فرص تتيح أمام هواة الطبيعة استكشاف عالم الصحراء الساحر بعد غروب الشمس.

واستهلت "المغامرات العربية" قرب دخول فصل الشتاء واعتدال الأحوال الجوية في دولة الإمارات بتنظيم رحلات سفاري صحراوية ليلية، تتضمن القيادة على الكثبان الرملية ليلاً في محمية دبي الصحراوية.

وجرى تجهيز سيارات الدفع الرباعي بكشافات إضاءة فوق بنفسجية، وتزويد المشاركين بمناظير الرؤية الليلية على أمل رصد بعض الثدييات والزواحف التي تعيش في المحمية التي ترعاها طيران الإمارات، بحسب صحيفة "البيان".

وسوف يشير الدليل إلى الحيوانات التي تتم مشاهدتها، مع خاصية "تتبع العقرب" على ضوء الأشعة فوق البنفسجية، ما يؤدي إلى توهج الهيكل الخارجي لهذه المخلوقات في الظلام.

وقال رئيس العمليات في "المغامرات العربية" سايمون ميد: "من المدهش أن نرى كيف تعج الصحراء بالحياة بعد غروب الشمس. ففي رحلة السفاري الليلية، هناك فرصة لرؤية المها العربي والغزلان والثعالب والزواحف والقوارض والعقارب وغيرها في بيئاتها الطبيعية. ويوفر استخدام ضوء الأشعة فوق البنفسجية لتعقب عقرب الرمال مثلاً مشهداً رائعاً ونادراً لكل من تتاح له الفرصة لرؤيته".

وتختتم رحلة السفاري الليلية بإلقاء نظرة على القبة السماوية ومشاهدة النجوم من خلال التلسكوب.