بعد قصف مدفعي شنته القوات التركية ضد عناصر تنظيم "ي ب ك/بي كا كا"، قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتنظيم دوريات مع تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي شمال شرقي سوريا، بعد قيام القوات المسلحة التركية، باستهداف مواقع للتنظيم بقصف مدفعي.

جاء ذلك بحسب تصريحات أدلى بها المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) روب مانينغ، في المؤتمر الصحفي اليومي، من مقر وزارته بالعاصمة واشنطن.

والأربعاء الماضي، تمكن الجيش التركي، من تحييد أربعة إرهابيين من تنظيم "ب ي د / بي كا كا"، وإصابة ستة آخرين بقصف مدفعي على منطقة عين العرب شمالي سوريا.

وقال مانينغ "القوات الأمريكية، بدأت يوم الجمعة الماضي بتسيير دوريات تأمينية بطول الحدود الشمالية الشرقية لسوريا، وذلك مع شركائنا في قوات سوريا الديمقراطية".

وشدد المسؤول العسكري الأمريكي، على ضرورة أن تركز كافة الأطراف على هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وتابع قائلا "هذه الدوريات ليس لها أي جدول زمني أو تنظيم ما. وهي ستحقق الأمن بالمنطقة لنا، ولشركائنا في قوات سوريا الديمقراطية، ولتركيا أيضا".

ولفت أن القوات التركية، والأمريكية بدأت دوريات مشتركة في منطقة "منبج"، وأن الهدف من تلك الدوريات هو التركيز على هزيمة تنظيم "داعش".

من جانب آخر، قال سيان روبرتسون، أحد متحدثي البنتاغون، إن بلاده لا تقوم بأية دوريات أخرى بالقرب من منبج غير تلك التي تجريها مع تركيا.

جاء ذلك ردا على ما أثير في الصحف الأمريكية مؤخرا حول قيام واشنطن بإجراء دوريات مع "ي ب ك/بي كا كا" الإرهابي بالقرب من منبج؛ بالتوزي مع دورياتها مع تركيا.

المصدر: الأناضول