وجه حزب "نداء تونس" رسالة إلى الوزراء المنتمين للحزب في الحكومة يدعوهم فيها إلى الانسحاب من الفريق الحكومي، أو الاستقالة من الحزب، بداعي أن الحزب لا يعترف بهذه الحكومة.

قال رئيس كتلة "نداء تونس"، سفيان طوبال، في برنامج بثته إذاعة "موزاييك" المحلية، إن "الحزب وجه رسالة إلى الوزراء المنتمين له يدعوهم فيها إلى الاختيار بين مواقعهم في الحكومة، أو الاستقالة من الحزب".

وكان رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، قد أعلن عن تعديل حكومي شمل 10 وزارات وثلاث مناصب وزارية ملحقة برئيس الحكومة وخمسة كتاب دولة، لكنها تضمنت للمرة الأولى التحاق حزب "مشروع تونس" بالحكومة، وعودة آخر وزير خارجية لنظام بن علي إلى الحكومة، وتعيين يهودي تونسي في الحكومة.
وحازت حركة "نداء تونس" على أكبر نصيب في الحكومة بثماني وزارات، هي المالية والتربية وكتابة الدولة للجالية والثقافة والشباب والرياضة والخارجية والصناعة بالاقتصاد التضامني وأملاك الدولة وكتابة دولة، ولافت احتفاظ وزراء "نداء تونس" بمناصبهم، رغم مطالبة الحزب لهم بالانسحاب من الحكومة.

حكومة غير شرعية

وأكد طوبال أن "الكتلة التي عقدت اليوم اجتماعا مع قيادة الحزب، قررت التصويت ضد التعديل الحكومي"، مشيرا إلى أن "الكتلة ستعرض على مكتب مجلس النواب مجموع الخروقات التي قام بها رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، خلال التعديل الوزاري، الاثنين الماضي".
ورفع حزب "نداء تونس"، أمس الثلاثاء، الغطاء السياسي عن حكومة، يوسف الشاهد، وأعلن الأمين العام للحزب، سليم الرياحي، أن هذه الحكومة هي حكومة غير شرعية، وتمثل انقلابا على نتائج الانتخابات النيابية، التي جرت عام 2014 ، وفاز فيها "نداء تونس".
وبوقت سابق، أعلن "نداء تونس" تجميد عضوية رئيس الحكومة، يوسف الشاهد في الحزب، بعد تمرد الأخير على قرارات الحزب، ورفضه إقرار تعديل حكومي شامل.


المصدر: sputnik news