كشفت وثائق "فوتبول ليكس" عن صفقة المهاجم الفرنسي كيليان مبابي وكيفية تفوق النادي "الباريسي" على فريق ريال مدريد الإسباني خلال سوق الانتقالات. وسربت معلومات مثيرة مفاوضات الصفقة في وسائل الإعلام وكيف انتهت.

في بداية الأمر، غادر المهاجم الفرنسي كيليان مبابي فريق موناكو من أجل التوقيع مع باريس سان جيرمان في صفقة انتقال على سبيل الإعارة. وبعد عام واحد قضاه في باريس، وقع مبابي عقداً لمدة أربع سنوات، حيثُ تفادى باريس سان جيرمان مشكلة اللعب المالي النظيف ونجح في التوقيت رسمياً.

لكن قبل أن يصل إلى باريس سان جيرمان، كان مبابي على رادار فريق ريال مدريد الإسباني الذي كان يرغب في ضمه كثيراً. ووفقاً لمعلومات خاصة من وثائق "فوتبول ليكس" والتي نشرتها صحيفة "ليكيب" الفرنسية اليوم، فإن النادي "الملكي" كان قريباً من التعاقد مع مبابي في عام 2016.

وكان مبابي (16 سنة) آنذاك يريد من ريال مدريد دفع مبلغ 8 ملايين يورو سنوياً كراتب. ووفقاً للمعلومات التي نشرتها "ليكيب"، فإن موناكو اتفق مع ريال مدريد على بيع مبابي مقابل 214 مليون يورو. لكن مبابي رفض النادي "الملكي" وكان يريد الانضمام لباريس سان جيرمان، ليتفق النادي "الباريسي" وفريق "الإمارة" بعد ذلك على بيع مبابي مقابل 180 مليون يورو.

تفاصيل الصفقة

نشرت صحيفة "دير شبيغيل" الألمانية تفاصيل صفقة كيليان مبابي مع باريس سان جيرمان الفرنسي. وبحسب المعلومات التي ذكرتها الصحيفة، "في منتصف شهر آب 2017، التقى كيليان مبابي ووالده مع المدير الرياضي للنادي "الباريسي" أنتيرو هنريك. طلبا والد مبابي مبلغ 55 مليون يورو، 5 ملايين عند التوقيع و50 مليونا كراتب يُقسم على خمس سنوات من العقد، ليوافق باريس سان جيرمان ويجعل من مبابي أكثر اللاعبين الفرنسيين تقاضياً للأجور.

لم يحصل مبابي على كل طلبه في المفاوضات مع النادي "الباريسي"، وواحد من هذه المطالب أن يرتفع راتبه في حال حصل على الكرة الذهبية، كما طلب الهداف الفرنسي تغطية نفقات سفره في طائرة خاصة لمدة 50 ساعة سنوياً، لكن هذا الطلب تم رفضه أيضاً من إدارة الفريق.