نحن الأقوى فلن يحكمنا ابن سلمان والصهيونية وترامب والبخاري ويزحفون لتعزية البخاري القاتل ويَدينون الخاشقجي الضحية

البخاري احتفل بتحويلي بتهمة جناية الى القضاء بكلمتين نابيتين بحق الخائن محمد ابن سلمان

هل من يقتل ويذبح ويرتكب المجازر في اليمن مثل ابن سلمان هو انسان وهل هو مسلم وهل هو عربي

وهل من يذبح اطفال اليمن ويعرّض نصف مليون طفل لمرض الكوليرا ويقتل 300 الف من شعب اليمن هو انسان؟

يتم تحويل شارل ايوب بتهمة جناية كي يحتفل الخائن البخاري ومعلمه محمد ابن سلمان الخائن الصهيوني

وقاتل شعب اليمن العربي المسلم وهل ابن سلمان هو انسان وهل هو مسلم ام أقل؟

اكبر مؤامرة على سوريا من تكفيريين وسلفيين شنتها السعودية وتركيا ودول خليجية واميركا والصهيونية لان سوريا دولة مقاومة

فقام الخونة بالمطالبة بالنأي بالنفس وترك السلفيين والتكفيريين ينتصرون لإرضاء المؤامرة وابن سلمان فأي خوَنة اكثر من هؤلاء المطالبين بالنأي بالنفس وترك سوريا تسقط لا سمح الله بين ايدي التكفيريين والسلفيين وابن سلمان والصهيونية وغيرهم

صفقة القرن واغتصاب القدس وتصفية قضية فلسطين والحرب على اليمن ودفع السعودية آلاف مليارات الدولارات لأميركا

كي تضرب ايران لانها تدعم الشعوب المظلومة والمقاومة لاسرائيل.. ونحن نقول اننا سنهزمهم جميعا

وقاتلناهم وانتصرنا عليهم والفضل يعود للمجاهدين وايمانهم وشجاعتهم وشهدائهم وقتالهم ومقاومتهم

وانا افتخر انهم يحاكمونني الان بجناية ضد كلام على شخص ليس انساناً، ولا مسلماً، بل صهيوني خائن

ذهبوا كلهم يعزون البخاري الذي يؤلف الحكومة بقتله الصحافي جمال خاشقجي ولم يقل احد كلمة رحمة.. حتى البطريرك بشارة الراعي على نفس الضحية جمال خاشقجي الذي خُنق وذبح وأذابوا جسمه بالاسيد

لماذا لا يكون البخاري حاكم لبنان ما دام انه يضع الفيتو على تأليف الحكومة ويصنّف المسلمين تصنيفات

منهم من هو مسلم حقيقي ومنهم من هم مسلمون مقاومون تابعون لحزب الله وايران؟

شارل ايوب

كنا أقوى، كنا نقاتل في الجنوب ونضرب جيش العدو الإسرائيلي وجيش لحد، وطوال 18 سنة حرّرت المقاومة جنوب لبنان دون دعم من أي قرار دولي او جيش، وحطّمنا الاحتلال الاسرائيلي وألحقنا الهزيمة به وانسحب مهزوما من ارض جنوب لبنان.

شنّت علينا إسرائيل حرب 2006 العدوانية، فدمّرنا دباباتها وطوافاتها وبارجة بحرية، ووقفت مذعورة على باب بنت جبيل، وألحقنا مجزرة الدبابات بجيشها وحطمنا اسطورة لواء جولاني في مارون الراس.

ثم شنّوا حربا سلفية تكفيرية على سوريا في أبشع حرب سعودية - تركية خليجية - أميركية - صهيونية، وقامت القيامة علينا لأننا دافعنا عن نظام مقاوم في سوريا وشعب لم يخضع للصهيونية ولم يوقع معها، فشنوا حربا علينا تحت عنوان النأي بالنفس، وانه علينا التفرج على المؤامرة على سوريا، ولو حكم السلفيون الداعشيون سوريا لكان العراق وسوريا ولبنان تحت حكم الصهاينة وأميركا والوهابية وتركيا، وكانت إسرائيل حكمت المنطقة كلها تحت عنوان السلفية، فإذا بنا ننتصر في العراق ونُحطّم السلفية هناك ويهبّ المجاهدون من لبنان لمحاربة السلفية وإلحاق الهزيمة بهم في سوريا ويتم دفع 135 مليار لإسقاط الرئيس بشار الأسد الذي دعم المقاومة ولم يخضع لإسرائيل والعمل على تقسيم الجيش العربي السوري وإرسال التكفيريين الى لبنان لتفجير عمليات انتحارية ومع ذلك هزمناهم وكنا اقوى.

نحن الذين انتصرنا وقاتلنا وربحنا في سوريا وربحنا في لبنان وهزمنا اسرائيل وحررنا الاسرى اللبنانيين بالقوة من سجون اسرائيل، ونحن الذين ألحقنا اكبر هزيمة بالجيش الاسرائيلي الذي يعتبر نفسه اقوى قوة في المنطقة، والحقنا اكبر هزيمة بالمؤامرة الصهيونية - السعودية - الاميركية السلفية في سوريا، وضربنا كل خلايا التكفيريين والسلفيين في لبنان، وحررنا الجرود الشرقية وجبال عرسال وضربنا الخلايا التي انتشرت في الرملة البيضاء ورأس بيروت وبعلبك والهرمل وشتورا ومنطقة الجناح في بيروت، حتى حطمنا التكفيريين والسلفيين وانهينا وجودهم في لبنان. فما الذي حصل منذ 3 سنوات او سنتين؟ فما الذي جعل لبنان يعيش تحت حكم البخاري وأوامر محمد ابن سلمان عميل الصهيونية والمتآمر على القدس، على الصهيونية واميركا لإعلان القدس عاصمة لإسرائيل وتحقيق صفقة القرن لتصفية القضية الفلسطينية، وزعزعة حكومة لبنان باستدعاء رئيس وزراء لبنان وضربه واهانته وفرض شروط عليه؟ ومن أجل عهد الرئيس عون ومن اجل الوفاق الوطني فرضوا علينا اربعة شروط في الحكومة تم التصويت عليها كي نحفظ وحدتنا في ظل مؤامرة صهيونية - أميركية، وفي ظل عقوبات تفرضها اميركا وتدعمها الصهيونية والسعودية ومحمد ابن سلمان يصبح لبنان تحت حكم وزير مفوض اسمه البخاري يُدير لبنان وتزحف اليه الوفود لتقديم التعزية اليه لقتل الصحافي جمال خاشقجي بريئا في القنصلية السعودية في تركيا ولا يترحم احد على صحافي بريء نختلف معه في بعض الآراء لكن خنقه وذبحه وتذويب جسمه هي اكبر جريمة وحشية، حتى ان البطريرك الراعي بطريرك الكنيسة لم يترحم عليه بكلمة بل تحدث عن نبش القبور، ومنذ متى كانت بكركي او الديمان او وادي قنوبين تقبل ذلك في أوج السلطنة العثمانية، وأين البطريرك الحويك والبطريرك عريضة والبطريرك صفير والبطريرك معوشي في موقفهم من مواقف مسايرة البخاري؟ وزحف 221 منظمة تقبض وفعالية سياسية وأحزاب تقبض من السفارة السعودية في لبنان لتنفيذ سياسة محمد ابن سلمان الصهيوني الذي دفع آلاف المليارات لاميركا لصفقة القرن وإعلان القدس عاصمة إسرائيل، ومحاصرة قوى المقاومة في المنطقة ودفع المليارات لاميركا كي تحاصر ايران وتشن حربا عليها فقط لان ايران دعمت الشعوب الرافضة للهيمنة الأميركية - الصهيونية وحكم آل سعود.

لماذا هذه الغيرة يا فخامة الرئيس على محمد ابن سلمان كي تُحاكم «الديار» على كلمتين نعترف انهما بذيئتان، لكن الكلمتان تدخلان تحت محكمة المطبوعات ولا تُحيل شارل أيوب الى محكمة الجنايات وتُوقظ وزير العدل لإيقاظ النائب العام لدى محكمة التمييز سمير حمود للادعاء وإبقاء شارل أيوب قيد التحقيق تسع ساعات كي يتباهى المفوّض الوزاري سفير السعودية البخاري بأنه يحاكم رئيس تحرير صحيفة لبنانية لانه هاجم معلمه محمد ابن سلمان الذي هو ليس انساناً عندما يرتكب محمد ابن سلمان جرائم لا تُحصى ولا تعدّ. ولماذا الغيرة عليه من اجل كلمتين نابيتين نعتذر عنهما، لكن شعورنا الانساني بخنق وذبح انسان بريء أشعلنا وأشعل العاطفة عندنا الإنسانية والعربية وضد المؤامرة الصهيونية والسعودية والأميركية.

ولولا قيام الرأي العام اللبناني وقوى مقاومة رفضت سجن شارل ايوب لكان عهدك سجّل اعتراض صحيفة على قتل بعملية وحشية صحافي أعزل.

من يكون محمد ابن سلمان كي يستدعي رئيس وزراء لبنان ويضربه عبر رجال أمنه ويسجنه 13 يوما؟ ولولا تدخل فرنسا والرئيس ماكرون وبعض الدول العربية لكان مصيره السجن او لا سمح الله مصير جمال خاشقجي، ثم يأتي بأربعة شروط ويفرضها على الحكومة وتقبلها أنت يا فخامة الرئيس.

نحن كنا اقوى يا فخامة الرئيس قبل عهدك في وجه الصهيونية وأميركا وإسرائيل والسعودية والآن البخاري الوزير المفوض السعودي يزحف اليه الناس الى السفارة من اجل الدولار البترولي وهو يعطي التوجيهات للدولة اللبنانية وهو يأمر بكيفية تشكيل الحكومة اللبنانية بأوامر من معلمه الصهيوني محمد ابن سلمان.

شعب اليمن أُصيب بالمجازر والمذابح على يد التحالف الخليجي، وبخاصة الوحشية السعودية بالقصف الجوي وقتل الاطفال ومحاصرة شعب عربي وضرب حافلات الطلاب والقرى والمدن في بلد عربي ذي سيادة لمجرد ان شعبه يرفض الخضوع للصهيونية وأميركا، ومع ذلك لا كلمة واحدة من حكومة لبنان ولا من عهدك يا فخامة الرئيس ضد اكبر مجزرة تحصل ضد الشعب اليمني الدولة العربية ذات السيادة وقصفها بمئتي طائرة أميركية الصنع وقتل 291 الف مواطن يمني قامت شعوب فرنسا وبريطانيا واوروبا كلها ضد هذه الحرب الوحشية ولم يقل عهدك يا فخامة الرئيس كلمة واحدة ضد هذه الحرب، وكل ذلك مع حكم محمد ابن سلمان الصهيوني المتآمر على حقوق العرب .

كنا أقوى و11 مليار دولار جاءت مساعدة الى لبنان بعد حرب 2006، وقام الرئيس السنيورة بتجميدها في حساب هيئة الإغاثة ولم يصرفها على تعويض خسائر الحرب. وكانت مفاوضات كونداليزا رايس مع السنيورة وكيفية وقف اطلاق النار كلها لمصلحة الصهيونية، فيما شعبنا يقدم الدماء والشهداء وهم يقاتلون عن كل شبر من ارض لبنان وحطمنا لهم الطوافات وبارجة حربية وألحقنا بالجيش الاسرائيلي هزيمة برية ومنعناهم من اجتياح لبنان، حتى ان قائد اللواء الاسرائيلي قال في بنت جبيل: «ان جنودي ان دخلوا بنت جبيل سيموتون»، وهذا مسجل في موقع يوتيوب، وغداً أرسلني يا فخامة الرئيس الى وزير العدل جريصاتي ليُحاكمني جزائيا بجناية اني قلت ان قائد اللواء الاسرائيلي قال: «ان دخلت بنت جبيل سيموت جنودي « لان المجاهدين ينتشرون في الاحياء الداخلية والطيران الاسرائيلي لا يستطيع فعل شيء.

البخاري الوزير المفوض السعودي تدخل في تشكيل الحكومة اللبنانية وفرض شروطا ومنع الاعلام في البيان الوزاري أي علاقة مع سوريا، وانتم يا فخامة الرئيس تدعون الى المؤتمر الاقتصادي العربي ولا تدعون سوريا وما الجامعة العربية من دون سوريا، وما مؤتمر اقتصادي عربي من دون سوريا ومن دون لبنان وسوريا؟ وليسقط المؤتمر الاقتصادي العربي اذا كان مفروضا علينا عدم دعوة سوريا، ولماذا تقول انك تلتزم بقرارات الجامعة العربية، وأية جامعة عربية بقيت ونتنياهو يتمشى في الدول العربية ويزورها دولة دولة، والسيطرة الصهيونية على الجامعة العربية كاملة، وممنوع تمثيل سبعة نواب في الحكومة لان لهم علاقة مع حزب الله واتهامهم انهم على علاقة مع ايران وأربعة نواب منهم جاؤوا بأصوات سنية كاملة من فيصل كرامي وعبد الرحيم مراد وجهاد الصمد وعدنان طرابلسي سواء كان نائبا او غير نائب، لكنه نال 12 الف صوت تفضيلي في بيروت بوجه الرئيس الحريري اقوى قوة في بيروت وكلهم من الطائفة السنية، وانت يا فخامة الرئيس تريد مسايرة الحريري كيلا يعتذر عن تأليف الحكومة.

كم انتقلنا من القوة الى الضعف، كم كان لبنان قويا سنة 2006-2007 عندما هزم الجيش الاسرائيلي وكم اصبح ضعيفا سنة 2018 بعد سنتين من عهدكم وبعد سنتين من مواقف الفاعليات السياسية التي غرقت في أحضان محمد ابن سلمان وتأليفه لجان الإعدام وقتل معارضين ومحاصرة دول عربية، حتى ملك الأردن الذي وقّع اتفاقا مع إسرائيل والعلم الاسرائيلي في عمان حاول محمد ابن سلمان فرض بالقوة على ملك الأردن عدم ادانة قرار الرئيس ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل وعندما رفض هدّده بقطع المساعدة السعودية عن الاردن، حتى رئيس السلطة الفلسطينية التي أخطأت اكبر خطأ عبر اتفاق أوسلو فرض عليها محمد ابن سلمان المواقفة على القدس عاصمة إسرائيل وعندما رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس ذلك قطع ابن سلمان المساعدة عن السلطة الفلسطينية.

هناك خط مقاومة ينتصر، وهنالك خط بدأ من كامب دايفيد الى اتفاق وادي عربة الى اتفاق أوسلو الى ضعف السنيورة امام كونداليزا رايس والادارة الأميركية لنصل الى حالة ضعف بعدما كان خط المقاومة هو الاقوى وخط الصهيونية في العالم العربي هو الأضعف، ونحن نعرف ان نبض الشعب العربي لن يقبل صفقة القرن ولا تصفية القضية الفلسطينية ولا الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل ولمحاصرة ايران والحرب عليها، وسنقاتل من العراق الى سوريا الى غزة الى لبنان الى فلسطين ولن نخضع، وعلى البخاري ان يرحل من لبنان يا فخامة الرئيس وقل له «اذهب الى بلادك».

اما الحديث عن الوضع الاقتصادي في لبنان فأنتم كلكم السياسيين دون استثناء هدرتم أموال لبنان واوصلتم لبنان الى 90 مليار دولار ديوناً نتيجة الفساد والهدر والسرقة والمحاصصة في المشاريع ولم تفكروا في الشعب اللبناني الذي هاجر ثلاثة ملايين ونصف مليون منه خلال أربعين سنة.

انا على صعيد صحفي ضد مواقف كثيرة للوزير جبران باسيل، لكن موقفه العربي رائع وممتاز وخطاباته في القاهرة وفي الجامعة العربية ممتازة ووطنية وعربية ولو كنت على خلاف صحافي معه، الا انني انسى كل ذلك وادعمه واؤيد كل مواقفه العربية لان وزير خارجية لبناني رفع رأس لبنان في وجه اكثر من 18 دولة عربية حاربت وزير خارجية لبنان وضغطت عليه، ولم يتراجع الوزير باسيل عن خطاباته وبقي يؤيد الموقف العربي الوطني المحافظ على الحقوق العربية وعلى موقف لبنان الوطني العربي بغض النظر عن تفاصيل كهرباء ووزارة طاقة او مشاريع لبنانية أخرى.

نحن المقاومة، نحن المجاهدون على ارض جنوب لبنان، نحن الذين جعلنا إسرائيل تبني خط الفصل العنصري وتهرب نحو الحائط، نحن المقاومة التي تحافظ على لبنان بوجه البخاري ومحمد ابن سلمان والصهيونية وأميركا، رغم مسايرة المقاومة وضع عهد الرئيس عون من اجل الوحدة الوطنية، لكن ان تصبح النيابة التمييزية بتصرف البخاري ومحمد ابن سلمان واوامر رئيس الجمهورية والمدعي العام التمييزي ومحاكمة صحافي على قول كلمتين لعميل صهيوني هو محمد ابن سلمان، فهذه هي الجناية التي تحمي عميلاً صهيونياً باع العروبة ولم يلتزم بمبادئ الدين الإسلامي الحنيف ولا حتى الشعور المسيحي في تاريخ المنطقة، والتزم بسياسة الرئيس الصهيوني ترامب وأقام علاقات سرّية مع إسرائيل وشنّ أبشع حرب واكبر مذبحة ضد الشعب اليمني وقتل منهم 291 الف مواطن وطفل وامرأة يمنية، ودفع أربعة آلاف مليار لأميركا كي تهاجم ايران وتحاصرها لأنها رأس الحربة بدعم الشعوب العربية ضد الصهيونية وأميركا ومحمد ابن سلمان الصهيوني.

ها ان جزءا من العالم يستفيق، ها ان الرأي العام الأميركي ينقلب على ترامب والشعب الالماني والفرنسي والبريطاني والاوروبي ينقلب على محمد ابن سلمان والصهيونية وترامب والمجازر التي يرتكبونها، وأكبر عار الزحف لتعزية المفوض السعودي البخاري على قتل الصحافي جمال خاشقجي بدل ان يترحم اللبنانيون على قتل بريء وبخاصة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي.

خمسة اشهر ونصف والبلاد دون حكومة، والطبقة السياسية والمسؤولون من كبار وصغار ورؤساء احزاب ومعظم الفاعليات السياسية سرقوا اموال الشعب وينشرون الفساد وهدر الاموال، وسنة 1990 كان دين لبنان مليار ونصف مليار دولار، وسنة 2019 سيصبح دين لبنان 91 مليار دولار، ولا احد يحاسب، ومعظمكم انتم ايها الفاعليات والرؤساء والمسؤولون اشتركتم في سرقة الاموال وهدرها، وسرقة الشعب اللبناني والان العهد عهد العماد عون لا يحاسب على هدر الاموال والفساد ولا يوقف الصفقات المشبوهة بتحريك المؤسسات الرقابية لاننا لم نسمع عن تحريك مؤسسة رقابية قضائية وعلى هذا الاساس نقول هذا الكلام.

وعلى كل حال، مهما كانت قوة البخاري الخائن والذي هو يصنّف المسلمين في دخولهم الى الوزارة، فهنالك برأي البخاري مسلمون حقيقيون ومسلمون ليسوا مسلمين لانهم مدعومون من حزب الله وايران او عمليا هم نواب مسلمون مقاومون، ليسوا في خط آل سعود وحتى ليس كل آل سعود هكذا، بل في خط محمد ابن سلمان المتحالف مع الصهيونية والرئيس الاميركي ترامب.

ونقول نحن الاقوياء ونحن سننتصر،

الى فخامة الرئيس العماد ميشال عون انا صحافي عادي، وأنت الدولة كلها، وكل الدولة بيدك، وقمت بطلب تحويلي بتهمة جناية، واية جناية توجيه تهمة لعربي مسلم قتل 300 الف من شعب اليمن، وتآمر في صفقة القرن لتصفية القضية الفلسطينية، واشترك في مؤامرة اعلان القدس عاصمة اسرائيل، وقام بسجن وضرب رئيس وزراء لبنان الرئيس سعد الحريري واهانته، وطلب من وزير عنده اسمه سامر سبهان بشتم اللبنانيين ورمزهم الارز وشتم لبنان ولولا الديار التي تصدّت بقوة وحدها ضد سامر سبهان لما سكت هذا الوزير الصهيوني عميل محمد ابن سلمان.

واقول يا فخامة الرئيس انا اتابع محاكمتي بجناية، وليفتخر محمد ابن سلمان، وليفتخر البخاري الذي سيصبح حاكم لبنان كما يفعل وكما تزحف اليه الوفود والاحزاب والوزراء ورؤساء الاحزاب الذين يقبضون اموال السفارة السعودية والبترودولار.

ألست أنت يا فخامة الرئيس أول من قال عن البترودولار ولك خطاب شهير في هذا المجال، مسجّل بالصورة والصوت، وانا اقول انا ضميري مرتاح واقاوم عميلاً صهيونياً هو محمد ابن سلمان والصهيونية وترامب وادافع عن مواطن بريء صحافي تم قتله وذبحه وتذويب جثمانه وادافع عن شعب اليمن الذي يموت بالقصف السعودي وتم قتل 300 الف من الشعب اليمني العربي المسلم حتى الان، وهنالك نصف مليون طفل يمني عربي مهددون بالموت من الكوليرا، واقبل ان تحاكمني بجناية مع انني لم ارتكب جناية. وعلى كلمتين لشخصية ليست عربية ولا مسلمة بل عميلة صهيونية. وانا اعتبر ان انسانيتي دفعتني الى هاتين الكلمتين، فأدخلني السجن يا فخامة الرئيس، وتابع الادعاء عليّ بتهمة الجناية مثل المجرمين، والتعجّب الكبير عندي يا فخامة الرئيس هو ان لبنان اصبح كذلك في عهدكم. والوزير المفوض السعودي البخاري اصبح مرجعية كبرى في البلاد، وهو من يقرر دخول وزير يمثل 7 نواب سنّة، وهو يفرض شروط محمد ابن سلمان معلمه الصهيوني على الرئيس الحريري كيلا يدخل اي نائب من هؤلاء النواب السنّة الى الوزارة، وانتم يا فخامة الرئيس موافقون على موقف الرئيس الحريري بالسماع لكلمة محمد ابن سلمان الذي هو ليس عربياً ولا مسلماً، بل خائن القضية الفلسطينية والعربية والقدس وقاتل شعب اليمن وضارب رئيس وزراء لبنان، وذابح صحافي اعزل بوحشية والنتيجة نعرفها، ان فخامتكم والرئيس الحريري لن تقبلا وزيراً سنّياً يمثل النواب السنّة الـ 7. هذا موقفكم يا فخامة الرئيس، وهذا موقف الرئيس الحريري وهذا موقف البخاري وهذا موقف محمد ابن سلمان. وللاسف اصبحت حكومة لبنان يتم تشكيلها عند الصهيوني محمد ابن سلمان، ويتم تحديد من هو مسلم سنّي حقيقي عند البخاري ومحمد ابن سلمان وفخامتكم توافقون او تراعون هذا المنطق على اساس ان تشكيل الحكومة اصبح امرا ضروريا، ولا يجب التوقف عند هذه النقطة كيلا يتعطل تشكيل الحكومة، لكن المبدأ يبقى اقوى من تشكيل الحكومة، فنواب 7 سنّة لهم الحق في ان يكون لهم وزير سنّي، واذا كانوا يقولون ان هؤلاء النواب جاؤوا بأصوات شيعة فاصوات النائب جهاد الصمد هي سنية واصوات النائب فيصل كرامي هي سنية، واصوات النائب عبد الرحيم مراد هي سنية، واصوات النائب عدنان طرابلسي هي سنية، وهؤلاء 4 نواب سنّة. فلماذا يجب ان نخضع لمنطق محمد ابن سلمان والبخاري، ولماذا لا يتم تعيين البخاري مفوض اعلى ثان لتأليف الحكومة اللبنانية؟

خمسة اشهر ونصف تتركون البلاد دون حكومة، تسرقون أموال الشعب تنشرون الفساد وهدر الأموال، وكلكم انتم أيها الفاعليات السياسية بمعظمكم وعهد لا يحاسب على هدر الأموال والفساد وصفقات مشبوهة تحصل دون مناقصات، وعلى كل حال كنا أقوياء وجاءت مؤامرة محمد ابن سلمان والصهيونية وترامب لتهزمنا، لكننا سنهزمها وننتصر ونعود نحن الأقوياء.

فخامة الرئيس انا صحافي عادي قمت بتحويلي بتهمة جريمة جناية وتستطيع سجني والدولة كلها بأمرك، فافعل لكن أقول لك انا ضميري مرتاح بأني أقاوم عميل صهيوني هو محمد ابن سلمان والصهيونية وترامب وأدافع عن مواطن بريء تم قتله وذبحه وتذويب جثمانه وتحاكمني بجناية على كلمتين، وانا اعتبر ان انسانيتي دفعتني الى هاتين الكلمتين فأدخلني السجن وليتمّ الادعاء عليّ بجناية مثل المجرمين، وشكراّ لك يا فخامة الرئيس فهكذا أصبح لبنان.

شارل ايوب