يجب ألا تقلق الفتيات إذا شعرنَ أنّ حجم الثديين مختلفان، لأنّ هذا الأمر طبيعي وشائع جدًا، خصوصًا أثناء سن البلوغ، فمن أبرز أسباب اختلاف الحجم: الصدمة، البلوغ والتغيّرات الهرمونية.

كذلك يحصل "تضخم الثدي" عند اليافعات وهو سبب نادر لعدم التماثل في حجم الثديين، إذ يمكن أن يؤدي إلى نمو أحد الثديين بشكل أكبر من الآخر ويصبح الاختلاف في الحجم بينهما واضحاً، وقد يؤدي إلى عدد من المشاكل النفسية، لكن يمكن تصحيح الخلل الناتج بالجراحة.

المصدر: وكالات