بسبب عودة القرم إلى روسيا، فرضت واشنطن عقوبات على عدد من الشركات الروسية، بينها 3 منتجعات في القرم.



فرضت الولايات المتحدة عقوبات بسبب عودة القرم إلى روسيا على عدد من الشركات الروسية، بينها 3 منتجعات في القرم، بحسب ما جاء في بيان للمالية الأمريكية نشر على موقعها.

وشملت العقوبات منتجعات في القرم وهي: "أي بيتري" و"دوبليور" و"ميسخور"، إضافة إلى "المشروع الجنوبي" الذي يعود لبنك "روسيا"، الذي استحوذ العام الماضي على 100 بالمئة من أسهم مصنع القرم للخمور.

وفي وقت سابق من اليوم الخميس 8 تشرين الثاني، صرح رئيس اللجنة الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قنسطنطين كوساتشيوف، بأنه "فيما يتعلق بالعقوبات الأمريكية بسبب القرم، فإن روسيا سترد بالمثل على العقوبات السياسية، وسترد بانتقائية على العقوبات الاقتصادية."

وقال كوساتشيوف لوكالة "سبوتنيك": "سيكون هناك رد… الرد السياسي سيكون بالمثل، والاقتصادي سيكون انتقائي كي لا نضر مصالحنا".