تعدّ مواقع التواصل الاجتماعي من أسرع الوسائل للحصول على المعلومات، والأخبار، كما أنّها تساعد الصحفيين في الحصول على الأخبار، وتسويق منتجاتهم. و تساعد طلاب العلم، والباحثين، كما أنها تساعد في البحث عن فرص عمل. وساهمت في ظهور صحافة المواطن، فصار الشخص الذي يعيش الأحداث يمكن أن يصوّرها، أو يكتب عنها، ويرسل ما يصور، أو يكتب إلى وسائل الإعلام، في المناطق التي لم يستطع المراسلون دخولها. كان لوسائل التواصل الاجتماعي دور كبير في الثورات، حيث يستخدمها الناس لعقد الاجتماعات، وتنظيم المظاهرات، وأعمال الاحتجاج. و تعدّ مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة للدعوة إلى الله، وكذلك المساعدة في الأعمال التطوعيّة والخيريّة. سمحت مواقع التواصل الاجتماعي بالممارسة الديموقراطية، كما أتاحت فرصاً عديدة منها التشارك بالمعلومات بين جميع مشتركي الشبكة مع إمكانات التفاعل على المواقع الاجتماعية عند نهاية كل خبر، أو مقال، كما أتاح الفرصة للمتلقّين أن يصنعوا برامجهم الإذاعية أو التلفزيونية التي يحبونها، ويتابعونها، وذلك...