أعلن نائب رئيس المجلس الأعلى للسلام، حج الدين محمد، أن المفاوضات المباشرة بين الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان" غير ممكنة الآن لأن الحركة تضع شروط مسبقة.


وقال حج الدين محمد، للصحفيين ردا على سؤال إن تم التوصل إلى اتفاق حول المفاوضات المباشرة، "لا، لدى طالبان بعض الشروط. وخلال المؤتمر لم يتم التوصل إلى اتفاق حول المفاوضات المباشرة".

وتستضيف موسكو، اليوم الجمعة، الجلسة الثانية لـ "صيغة موسكو" المعنية بالمشاورات لإيجاد سبل لإطلاق حوار أفغاني — أفغاني مباشر بين حركة "طالبان" والحكومة الأفغانية لتسوية الأوضاع في البلاد.

وأنشئت "صيغة موسكو" للمشاورات بشأن أفغانستان، في شباط 2017، على أساس آلية المحادثات السداسية للممثلين الخاصين لروسيا وأفغانستان والصين وباكستان وإيران والهند.

وذكرت الخارجية الروسية أن الهدف الرئيس لهذه الصيغة هو تعزيز عملية المصالحة الوطنية في أفغانستان وإقرار السلام في هذا البلد، في أقرب وقت.

وأفتتح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، لقاء اليوم، على مستوى نواب وزراء خارجية البلاد والممثلين الخاصين، بمشاركة وفد من حركة "طالبان"، ووفد من مجلس السلام الأعلى الأفغاني.

وتعتبر روسيا حركة "طالبان" ذات الأصولية الإسلامية منظمة راديكالية، ولكن تعتقد بأن "طالبان" قد تكون قادرة على المساعدة في القضاء على تنظين "داعش" الإرهابي.