تعيش ​الفنانة يارا​ على ما يبدو  قصة حب  وهي تحاول اخفاء كل ما يتعلق بأمورها الشخصية عن الاعلام والسوشيل ميديا (وايضا حقها) الا ان بعض النشطاء والصحافيين يحاولون الاصرار على كشف المستور والترويج لعلاقتها برجل الاعمال ​فيليب زيادة​ ووضع اسم نجوى كرم الى جانبهما.

في هذا الحال يجب على الصحافة ان تبقى على حياد فليس من حق اي شخص الدخول بخصوصية كبيرة لفنانة لا تحب اثارة الجدل ولا تبحث عن الشهرة العمياء بل تقدم اعمالا راقية وتعيش بسلام . ولم تعد "شطارة" البحث عن صورة تجمعها بشريكها عن طريق الصدفة وان نلعب دور الابطال الذين اكتشفوا البارود بالسباق لنشرها. مهارة الصحافي بالبحث عن سكوب واثارة الجدل لكن على الا يصبح الامر مؤذيا في بعض الاحيان للنجم والا يضايقه فالفنان انسان ولديه مشاعره وحقوقه بأن يظهر ما يريد ويخفي ما يريد.