انشغل روّاد مواقع التواصل الإجتماعي منذ يوم الأمس، بخبر محاولة النجمة البريطانية الشهيرة والفائزة بجائزة الأوسكار إيما تومسون، سرقة قبلة من الأمير ويليام، خلال تقديمه جائزةً لها في قصر باكينغهام.

وفي التفاصيل، أنّ القصر الملكي قرّر منح إيما تومسون، واحدة من أرقى الجوائز البريطانية، ألا وهي وسام "ديمهود" تقديراً لتاريخها الفني الحافل بالنجاحات والإنجازات، وقد قدّم الأمير ويليام لها الوسام.

هذا وقد تم اختيار تومسون لنيل الوسام النسائي المقابل لوسام الفروسية في قائمة شرف عيد ميلاد ملكة بريطانيا إليزابيث في حزيران، في وقتٍ تقوم هي الأخيرة بالتركيز على حاجة الأطفال بالغذاء الصحي والسليم خلال الإجازات المدرسية.

وتعليقاً على واقعة إحراجها للأمير ويليام ومحاولتها تقبيله، قالت تومسون: "أحب الأمير ويليام كثيراً، وقد عرفته منذ أن كان صغيراً في السن، وعندما إلتقيته من جديد، ضحكنا لبعضنا البعض بشكل متحفظ، وقلتُ له هل يمكنني تقبيلك... فردّ قائلاً لا تفعلي".

المصدر: لها