حيي الفنانة اللبنانية، ماجدة الرومي حفل الختام لمهرجان الموسيقى العربية، المقرر إقامته في 12 نوفمبر الحالي، بدار الأوبرا المصرية.

وقد وصلت الرومي إلى القاهرة لبدء الاستعدادات للحفل المرتقب، وذهبت النجمة اللبنانية لأداء أولى "البروفات" إلى جانب المايسترو العالمي، نادر عباسي، الذي سيقود الفرقة الموسيقية خلال الحفل.

وفي السياق ذاته، تحدثت وسائل إعلام لبنانية عن وضع النجمة لشروط عدة خلال التجهيز للحفل، منها: التدريب شبه اليومي على الحفل في القاعة المخصصة له، منع دخول أي فرد من خارج الفرقة الموسيقية المعنية، وكذلك رفضت الرومي أي تواجد إعلامي خلال "البروفات".

وعلاوة على ما سبق، طلبت الرومي من إدراة الدار عقد مؤتمر صحفي قبل تاريخ الحفل، لكي لا يطلب أحد من الإعلاميين إجراء مقابلات خاصة معها.