أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف بحث مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو هاتفيا سير التحضيرات لعقد لقاء دولي في صيغة أستانا حول سوريا.

وقالت الوزارة في بيان: "في التاسع من نوفمبر جرت محادثة هاتفية بين وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف، ووزير خارجية جمهورية تركيا، مولود جاويش أوغلو، وتم التأكيد على استمرار السعي المشترك والجهود الرامية إلى تحقيق تسوية دائمة في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254.

وتابعت الخارجية الروسية: وفي هذا السياق، استعرض الوزيران سير التحضيرات للاجتماع الدولي المقبل بصيغة أستانا حول سوريا، المقرر عقده في نهاية نوفمبر، وتبادلا وجهات النظر حول الخطوات لضمان فعاليته".

وأعلن وزير الخارجية الكازاخي، خيرت عبد الرحمنوف، الخميس 25 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أن الجولة المقبلة من محادثات أستانا حول سوريا قد تعقد في نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر أو بداية كانون الأول.

وقال الوزير للصحفيين: "حسب تصريحات ممثلي الدول الضامنة لعملية أستانا، هم يعتزمون عقد اللقاء القادم حول التسوية السلمية في سوريا في إطار هذه الصيغة في أستانا. سيتم إبلاغكم بالموعد والأجندة بعد الحصول على المعلومات النهائية من الدول الأعضاء".