عار عدم دعوة سوريا الى مؤتمر بيروت،

أن تتم دعوة السيسي ومحمد بن سلمان وملك الاردن ورئيس موريتانيا ورئيس تونس والمغرب والسودان والكويت والرؤساء العرب، وان لا يدعو رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون الرئيس السوري بشار الاسد للحضور الى مؤتمر بيروت العربي الاقتصادي التاسع، هو عار على لبنان.

سوريا قلب العروبة، سوريا قدمت كل التضحيات للعروبة.

لا نريد هذا المؤتمر دون دعوة الرئيس الاسد وسوريا، ولينعقد المؤتمر في القاهرة او السعودية والامارات والمغرب وتونس اينما كان، اما ان يتم انعقاده في بيروت دون دعوة الرئيس السوري بشار الاسد فهذا عار على لبنان ولا نقبل ان ينعقد هذا المؤتمر في لبنان دون سوريا.

اذهبوا واعقدوا المؤتمر اينما تريدون، لكن في بيروت لن ينعقد مؤتمر دون دعوة الرئيس السوري بشار الاسد.

وعار على لبنان عدم دعوة سوريا والرئيس السوري الدكتور بشار الاسد.

«الديار»