طريق الديار

الناس تقول بكثافة وعلى مدى مساحة لبنان ان أسوأ عهد جاء اقتصادياً ومعيشياً وبناء مشاريع وتأمين كهرباء وماء وتخفيف زحمة سير وتخفيف مصاريف أقساط المدارس وظلم الناس وعدم الطبابة هو عهد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

الناس تقول انه خلال سنتين من عهد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون جاع ولا تستطيع دفع أقساط المدارس وهذا حصل خلال سنتين فكيف ستكون السنوات الأربعة الباقية من عهد الرئيس عون.

العناوين واضحة، العودة الى الشموع لا ادوية ولا طبابة لا مدارس ولا أقساط للطلاب، نسبة الفقر سترتفع من 65% الى 97% المسافة من جونيه الى بيروت ساعة ونصف ستصبح اربع ساعات، خزانات لنقل المياه ومياه الشفاه حاليا الفين خزان كميون سيصبح عددهم حوالي 9000، الهدر والفساد هو بنسبة 80% سيصبح 100%، الوضع الاقتصادي ينهار سيكون قد انهار نهائياً وافلس لبنان مثل ما حصل في اليونان ويكون مصروف الشخص 40 دولار في الأسبوع.

كم كان وضعنا جيداً قبل سنتين وكم اصبح الوضع سيء ومنهار ومهترئ بعد سنتين من انتخاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

الديار