قرر متحف "تريتياكوف" الروسي للفنون التشكيلية رقمنة لوحاته الفنية اعتمادا على تبرعات مستخدمي مشروع "بلوك تشاين" الإلكتروني على الإنترنت.


صرح ناطق باسم شركة " RDI.Digital " المتعاونة مع المتحف في مجال تحقيق المشاريع الإلكترونية بأن المتبرعين الراغبين برقمنة لوحة فنية بعينها سيكون بوسعهم ذلك.

هذا وأقام متحف "تريتياكوف" الروسي للفنون التشكيلية تعاونًا مع شركة " RDI.Digital " المتخصصة في تكامل تكنولوجيات الرقمنة بغية تحقيق مشروع "بلوكتشاين" التفاعلي الإلكتروني، الأمر الذي سيسمح بجعل اللوحات الفنية التي يمتلكها المتحف الروسي متاحة لعشاق الفن التشكيلي في العالم باسره، مع العلم أن أي أحد يمكن أن يساهم في المشروع بتبرعاته الشخصية.



وقال الناطق باسم الشركة إن حفل تقديم المشروع الجديد سيقام على هامش منتدى "بطرسبورغ" الثقافي الدولي السابع الذي افتتح أعماله اليوم في العاصمة الثقافية الروسية.

وقد أطلقت على المشروع تسمية " My Tretyakov " (تريتياكوف لي)، إذ أنه يطبق مبدأ التعاون بين المجتمع والدولة في مضمار الولوع بالفن حيث تتاح لأي شخص أو شركة خاصة فرصة للمساهمة في رقمنة التحف الفنية المحببة بواسطة التبرعات المالية الخاصة.

يذكر أن تكنولوجيا "بلوكتشاين" التي قامت شركة " Riddle&Code " النمساوية بوضعها تقضي بالربط بين شخص ومتعة أو بالأحرى بين اسم شخص مانح ولوحة فنية قام برقمنتها. ولم يحدد إلى حد الآن أقل قيمة للمبلغ يمكن أن يتبرع بها شخص أو شركة مانحة. مع ذلك فإن الشخص أو شركة يمكن أن يصر على ذكر اسمه عند مشاهدة لوحة مرقمنة بتبرعه.


المصدر: تاس