المخابرات الاميركية تؤكد ان محمد بن سلمان امر بقتل الخاشقجي

مواجهة بين الكونغرس الاميركي والرئيس ترامب واتهام ترامب بالكذب

وقائع وتفاصيل كثيرة تنشرها وسائل اعلام اميركية وبريطانية وتركية عن قتل الصحافي جمال خاشقجي

الـ 4 اسباب السرية التي تؤكد ان محمد بن سلمان امر بقتل الخاشقجي بالوقائع والتفاصيل


فريق المحتوى والتنسيق برئاسة شارل ايوب

وجدت جينا هاسبيل رئيسة وكالة الاستخبارات الاميركية او ما يعرف بالـ اسي. آي. اي نفسها محرجة جدا وسط جدل سياسي في الولايات المتحدة حول قضية خطف مقتل الصحافي الخاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول ولذلك غابت عن الحضور امام الكونغرس الاميركي.

وقد اكد السيناتور الديموقراطي ديك دوربين في مقابلة مع الـ سي. بي. سي انه قيل لنا ان هاسبيل لم تحضر اجتماع الكونغرس، لكن هذا امر غير اعتيادي في الوقت الذي نتعامل به مع قضية الخاشقجي في جدية ومسؤولية على مستوى الولايات المتحدة، وقال السيناتور دوربين ان غياب هاسبيل تم ملاحظته وهو امر يبرز عدد من التساؤلات ونحن سنلاحق ادارة الرئيس الاميركي ترامب حتى النهاية وحتى تعطينا الحقيقة بأكملها.

من جهة اخرى يتابع الكونغرس الاميركي بداية تحقيقاته في قضية مقتل الصحافي الخاشقجي ويريد تسلم كافة تقرير المخابرات الاميركية الـ سي. آي. اي الذي قامت به في السعودية وفي تركيا حول مقتل الصحافي الخاشقجي ورفعت كل التفاصيل والمعلومات والتقارير في شأن هذا الموضوع.

وقال السيناتور ادم شيف الديموقراطي ان الرئيس الاميركي ترامب يكذب على الشعب الاميركي وعلى الكونغرس عندما يقول ان ولي العهد السعودي ليس له علاقة او لا يعرف اذا كان له علاقة بمقتل الخاشقجي وقد ثبت ان ولي العهد السعودي هو من اعطى الاوامر بقتل الخاشقجي، حتى ان تقريرا صدر في لندن وكتبته صحيفة الغارديان ولم تقم بالنفي لا مديرية المخابرات البريطانية ولا وزارة الداخلية البريطانية لان المخابرات البريطانية كانت تنوي خطف الخاشقجي وهو في لندن كي لا يذهب الى اسطنبول لانها كانت على علم ولديها تقارير بان المخابرات السعودية تنوي قتله في القنصلية السعودية في تركيا. وانه في اخر لحظة تقرر عدم اختطاف الخاشقجي وتركه يسافر الى تركيا على اساس ان وزير الداخلية البريطاني اتخذ قرار بعدم التدخل في هذه المسألة الا بقرار من رئيسة مجلس الوزراء البريطاني السيدة ماي التي رفضت التدخل في هذه المسألة.

وكانت تقارير المخابرات البريطانية قد اعترضت اتصالات هاتفية بين السفير السعودي الامير خالد بن سلمان شقيق ولي العهد محمد بن سلمان وشقيقه وزير الدفاع وهو يطلب منه العمل بكل طاقته لارسال الخاشقجي الى القنصلية السعودية في تركيا لانجاز اوراقه وتكليف رجل اعمال سعودي كبير دفع اموال لخاشقجي بدل سفره واقامته في الفنادق اضافة الى دفع مليون دولار له كي يذهب الى تركيا ويقوم بتنفيذ اوراقه في القنصلية السعودية وان هذه المليون دولار هي هدية من هذا رجل الاعمال السعودي الذي يقول عن نفسه انه معارض لولي العهد السعودي، في حين انه من ازلامه واتباعه لكنه اوقع الخاشقجي في الغش عندما قال انه ثري جدا والخاشقجي يعرف ذلك عنه وقال انه سيتبرع بمليون دولار للخاشقجي ان هو ذهب الى تركيا، وان هذا الغني السعودي يعارض ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وانه اذا ذهب الخاشقجي الى تركيا وحصل على توقيع اوراقه في القنصلية السعودية فهذا انتصار لرجل الاعمال السعودي الذي اسمه احمد فوزان وقد ترك لندن فجأة وسافر الى الرياض فور سفر الخاشقجي الى تركيا.

وبعد يومين تم قتل الخاشقجي في القنصلية السعودية في تركيا، وان اتصال محمد بن سلمان كان يتم بشقيقه السفير السعودي الامير خالد بن سلمان في واشنطن ويتابعان سوية اخبار الخاشقجي وكان ولي العهد السعودي يعطي الاوامر الى شقيقه الامير خالد بن سلمان بضرورة ملاحقة الخاشقجي حتى ايصاله الى القنصلية السعودية في تركيا وهذا ما حصل وهذا ما ادى الى قتل الخاشقجي. حتى ان احدى الصحف البريطانية ذكرت ان محمد بن سلمان طلب من لجنة الاعدام التي ستقتل الخاشقجي في القنصلية السعودية في تركيا وهي قتلته بالفعل ان تأتي لجنة الاعدام بأصابع الخاشقجي الى محمد بن سلمان في السعودية، لانه يريد اصابعه التي يكتب فيها مقالاته.

وهذا ما تبين من خلال المنشار الذي كان يحمله الطبيب الشرعي الوقائي الذي كان مع لجنة الاعدام.

كذلك في ملف المخابرات المركزية الاميركية خبر الطائرتين اللتين ارسلتا من الرياض الى اسطنبول واحدة مباشرة وواحدة عبر القاهرة وهي تحمل لجنة الاعدام من 15 ضابط امن والذين نفذوا الاعدام وذكرت وكالة صباح التركية ان قتل الخاشقجي تم خلال 7 دقائق بعد عراك حاول فيها الخاشقجي منع خنقه لكنه لم يستطع وتم خنقه وقطع رأسه فورا، وفق التسجيلات التي في حوزة المخابرات المركزية الاميركية وفي حوزة المخابرات التركية.

وان المخابرات التركية اعترضت مخابرة اتصال خليوية بين احد قتلة الخاشقجي ورجل اعمال غني كبير سعودي لديه قصر في تركيا طالبا منه المساعدة على اخفاء جثة الخاشقجي او جزء منها في حديقة قصره الضخمة، وان المخابرات التركية بعد اعتراض الاتصال الخليوي قامت منذ 3 ايام بعد ان توصلت نتيجة بحث عن الاتصالات بتفتيش القصر وحديقة القصر وتبين انه غادر تركيا الى السعودية تاركا خدما في القصر واخذ كل اوراقه وثيابه واغراضه في اكثر من 16 حقيبة نقلها في طائرته الخاصة من اسطنبول الى الرياض عاصمة السعودية. وهذا الرجل هو احد شركاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في جزيرة نيون التي كلفتها 500 مليار دولار وقد شارك بـ 28 مليار دولار في هذه الجزيرة التي يشارك فيها اكثر من 32 رجل اعمال سعودي كل واحد قدم شراكة بمبلغ معين لكن هذا رجل الاعمال الذي تم الاتصال به من احد قتلة الخاشقجي اشترك بمبلغ 28 مليار دولار في الجزيرة التي يبنيها ولي العهد السعودي بين السعودية ومصر والبحر الاحمر والاردن وهو اكبر صديق لولي العهد السعودي ولهذا شارك في 28 مليار دولار في بناء جزيرة نيون.

ولي العهد السعودي اثر الحملة واثر اكتشاف انه وراء قتل الخاشقجي قام بجولة عربية ليأخذ غطاء عربي لجريمته ويظهر ان الجمهور العربي معه، لكن الجمهور التونسي الذي تظاهر بقوة ضد زيارته افشل الزيارة واختصرها لمدة 3 ساعات. لكن ولي العهد السعودي قام بعمل ضخم عبر شركة ارامكو الذي هو رئيس مجلس ادارتها اذ زاد من انتاج النفط واوصل سعر البرميل بعدما كان 83 دولار لبرميل النفط الواحد الى 50 دولار لسعر البرميل، وهذا ما ادى الى رضى اوروبا كلها ورضى الولايات المتحدة وقيام الرئيس الروسي بوتين فلاديمير بمدح ولي العهد السعودي لانه قام بهذا الدور وتخفيض سعر النفط الى 50 دولار للبرميل، وهكذا قام ولي العهد السعودي بزيادة تصدير النفط السعودي بنسبة مليوني برميل في اليوم حتى اوصل السعر من 83 دولار للبرميل الى 50 دولار وهذا ما ادى الى قيام دول العالم الى تخفيض سعر النفط لديها.

وهكذا نال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان رضى رؤساء اوروبا والرئيس الروسي بوتين وخاصة الرئيس الاميركي ترامب الذي شكره على هذه الخطوة ورؤساء اوروبا ورئيس الصين ورئيس الهند من اجل ان يغطي اتهامه بجريمة قتل الخاشقجي التي ثبتت عليه واصبح هو واضح امام العالم انه من اعطى الاوامر في قتل الصحافي المغدور المرحوم جمال خاشقجي.

اذا كان ذلك حصل على مستوى العالم فان الكونغرس الاميركي لا يسامح فهو يجري تحقيقات ويجلب ضباط المخابرات الاميركية، واليوم الاربعاء كان من المقرر ان تحضر مديرة المخابرات المركزية الاميركية اجتماعا في الكونغرس الاميركي فارسلت رسالة اعتذار عن الحضور وغابت عن الجلسة لكن اعضاء مجلس النواب الاميركي والكونغرس قالوا ان لم تحضر اليوم فستحضر بعد اسبوع، ولن نقبل بغيابها وسنكمل التحقيق والمدة المعطاة الى الرئيس ترامب وللمخابرات الاميركية هي 120 يوم للاجابة على كل الاسئلة كذلك اجراء التحقيق معهم، ضابطا ضابطا، لمعرفة التقرير ثم تسلم لجنة المخابرات في الكونغرس تقرير المخابرات الاميركية الذي يقول ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو من اعطى الامر بقتل الصحافي المرحوم جمال خاشقجي.

مصير الرئيس الاميركي ترامب على المحك، فاما ان يحاول ان يقول انه لا يعرف شيء عن التحقيقات وهذه مسؤولية المخابرات المركزية الاميركية واما ان يعلن انه يعترف بتقرير المخابرات الاميركية ويقاطع ولي عهد السعودية محمد بن سلمان والسعودية لكن حتى الان الرئيس ترامب يقول ان شراء السعودية اسلحة من اميركا بـ 400 مليار دولار اهم من معرفة من قتل الخاشقجي واذا كان ولي العهد السعودي هو من اعطى الاوامر، انما اعضاء الكونغرس الاميركي يقولون ان المبدأ هو اخلاقي ويتعلق باخلاق الولايات المتحدة وقوانينها، وبالتالي اذا ثبت وحتى الان يثبت ان ولي العهد السعودي هو من اعطى الاوامر فان على الولايات المتحدة والكونغرس سيلزم الرئيس الاميركي ترامب باتخاذ عقوبات ضد السعودية واولها عدم بيع اي اسلحة بعد الان من طائرات وصواريخ وغيرها الى السعودية.

ستحصل معركة بين الكونغرس الاميركي والرئيس الاميركي ترامب مثلما حصل بين الكونغرس الاميركي والرئيس نيكسون اثر اكتشاف فضيحة ووتر غيت والتي ادت في النتيجة الى استقالة الرئيس نيكسون، كذلك ستحصل مواجهة بين الكونغرس الاميركي كما حصل بينه وبين الرئيس كلينتون عندما اقام علاقة مع مونيكا، واعطى افادة كاذبة لكن لاحقا اعترف بأنه كذب وطلب السماح من الكونغرس ونتيجة تنازل زوجته هيلاري كلينتون عن اي شكوى او دعوى ومطالبتها اعضاء الكونغرس بمسامحة زوجها فان الكونغرس الاميركي لم يلزم كلينتون بالاستقالة وتركه حتى ينهي الولاية دون ان يسمح له باتخاذ قرارات دون مراجعة الكونغرس الاميركي.

والان هنالك معركة بين الكونغرس الاميركي والرئيس الاميركي ترامب فاذا اعترف الرئيس ترامب ان ولي العهد السعودي هو الذي امر بقتل الخاشقجي فالكونغرس الاميركي سيلزم الرئيس الاميركي ترامب بتوقيع عقوبات ضد السعودية والمطالبة بتنحية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من منصبه كولي عهد وتركه الحكم. لكن الكونغرس لا يستطيع اجبار ولي العهد السعودي على الاستقالة انما يستطيع اجبار الرئيس ترامب على فرض عقوبات على السعودية وعلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وعدم بيع السعودية من الولايات المتحدة اية اسلحة بـ 400 مليار دولار لان الكونغرس الاميركي يقول ان اخلاق اميركا اهم من 400 مليار دولار، وبالتالي سيصبح محمد بن سلمان ولي العهد السعودي مجرم حرب بالنسبة الى الولايات المتحدة وممنوع عليه دخولها ويتم اصدار مذكرة توقيف دولية في حقه يصدرها الكونغرس الاميركي ويعممها على دول العالم.

اما بالنسبة الى الرئيس الاميركي ترامب فاذا استمر بالكذب ونفي معلومات المخابرات المركزية الاميركية فقد تحصل مواجهة كبرى بينه وبين الكونغرس الاميركي وليست معروفة النتائج حتى الان عما اذا كان سيتم اتهام ترامب الكذب والمطالبة باستقالته او التوقف فقط عند نقطة هي معاقبة الولايات المتحدة للسعودية.

تصريح عضو مجلس النواب الاميركي لسيناتور ادم شيف الذي من المتوقع ان يرأس لجنة الاستخبارات في الكونغرس الاميركي ان 4 نقاط في تقرير المخابرات الاميركية اثبتت ان محمد بن سلمان هو الذي اعطى الامر بقتل الصحافي المغدور جمال خاشقجي، وذلك يظهر من النقاط التالية:

1- قامت طائرتان بنقل 15 ضابط برتبة عميد من المخابرات العسكرية السعودية مع 3 ضباط للطب الشرعي بالانتقال من الرياض الى اسطنبول ومن الرياض الى القاهرة فاسطنبول. والمهمة المكتوبة لسفر الطائرتان امر من وزير الدفاع ووزير الدفاع هو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان فعندما سألته مديرة المخابرات المركزية الاميركية جينا هاسبيل لولي العهد السعودي وزير الدفاع لماذا تم اطلاق الطائرتين باتجاه اسطنبول عشية قبل يومين من وصول الصحافي جمال خاشقجي بامر منك كوزير دفاع، فأجاب انها مهمة روتينية تقوم بها وزارة الدفاع السعودية. فسألته مديرة المخابرات الامريكية هاسبيل لكن وفد ضباط المخابرات السعودية لم يجتمعوا مع اي ضابط تركي ولم تتبلغ السلطات التركية عن وصول وفد امني عسكري من المخابرات من 15 ضابط برتبة عميد، وفق ما ابلغتنا السلطات التركية اياه، بل وصولا الى اسطنبول وحجزوا في فندق لمدة 4 ايام وغادروا بعد ساعات فلماذا حصل ذلك.

ويبدو ان ولي العهد غضب من هذا السؤال وقال انا ارسلتهم في مهمات عسكرية لصالح السعودية. فأجابت مجيرية المخابرات المركزوية الاميركية لولي العهد السعودي انهم دخلوا الى القنصلية السعودية في اسطنبول في لحظة دخول الصحافي جمال خاشقجي والذي قتل بعد 7 دقائق من دخوله، والتنصت الذي حصلنا عليه يدل انهم قاموا بخنقه ثم ذبحه، فكيف تفسر ذلك. فأوقف ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الحوار وقال لها ليس عندي بعد الان اي جواب لا اريد اكمال الحوار.

فقامت مديرة المخابرات الاميركية واوقفت الحوار وخرجت من الكتب غاضبة وهذه اول اشارة على ضلوعه بأنه اعطى الامر بقتل الخاشقجي وارسل 15 ضابط امن برتبة عميد مع 3 اطباء.

2 – اتصل احد القتلة من داخل القنصلية السعودية في اسطنبول بسعود القحطاني وقال له ابلغ ان المهمة تمت، وسعود القحطاني، وفق التنصت الذي اعترضته المخابرات التركية والمخابرات الاميركية بواسطة الاقمار الاصطناعية تبين انه تحدث بصوت منخفض الى شخص ما، وقال له المهمة تمت، فرد الشخص ممتاز. ومن خلال دراسة الصوت تبين ان الشخص الذي قال ممتاز هو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وزير الدفاع وهو كان يتابع خط الخاشقجي وبقربه سعود القحطاني اليد اليمنى لولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقد دلت التحقيقات ان سعود القحطاني كان يدير عملية قتل الصحافي جمال خاشقجي وعندما نقل الخبر وتم سماع كلمة ممتاز وكلمة ممتاز جاءت من ولي العهد السعودي اكد ذلك ان محمد بن سلمان اعطى الامر بقتل الخاشقجي وتابع العملية، حتى ابلاغه ان العملية تمت.

3 – مسؤول المخابرات البريطانية في السعودية ارسل تقريرا الى ادارة مخابراته وفق الصحف البريطاني ابلغ ادارة المخابرات البريطانية ان 15 ضابط امن مخابرات سعودي مع 3 اشخاص يحملون حقائب كبرى وهم الاطباء الشرعيين غادروا القنصلية السعودية بعد ساعة و10 دقائق من دخول الصحافي خاشقجي الذي قتل خلال 7 دقائق، وانهم نفذوا قتله وازالة كل الاثار كما قالت صحيفة صباح التركية القريبة من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، لكن تقرير المخابرات البريطانية يقول ان الضباط الـ 15 سافروا فورا في الطائرات الخاصة التي جاؤوا بها في اتجاه الرياض وهم يحملون حقائب ومعهم 3 اشخاص هم اطباء شرعيين، وان المخابرات التركية ابلغت المخابرات البريطانية صور آلات الاشعة التي تكشف ما داخل الحقائب وتبين ان داخل الحقائب هنالك منشار وخناجر واسلاك نايلون للخنق، ولم تقم السلطات التركية بفتح الحقائب لان للحقائب لها حصانة ديبلوماسية، وقد تبين ان على ارض القنصلية هنالك اثار للمنشار الذي ترك اثار حفر في البلاط الرخامي للقنصلية السعودية، وتم تطابق المنشار الذي كان في حقيبة الضباط السعوديين ومكان قتل الصحافي المغدور خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول، وان التنصت البريطاني في البحرين اعترض مكالمة من الطائرة السعودية يقول اننا سنصل بعد 50 دقيقة ويجب رؤية القائد، دون تسمية ولي العهد السعودي، ولكن كلمة قائد يستعملها سعود القحطاني مسؤول الامن الخاص وعمليات القتل واليد اليمنى لولي العهد السعودي، واجاب سعود القحطاني انه ينتظركم في مكتبه في وزارة الدفاع السعودية. وفور وصولكم توجهوا الى وزارة الدفاع، وهذا يدل على انهم سيصلون الى وزارة الدفاع لاطلاع ولي العهد السعودي على تنفيذ الامر باغتيال الصحافي المغدور جمال خاشقجي.

اعترضت المخابرات الاميركية اتصالا من السفير السعودي خالد بن سلمان شقيق ولي العهد محمد بن سلمان وهو يقول الى اخيه والى العهد بعد قتل الخاشقجي عند الساعة 14.33 كلمة مبروك وكان قد تأكد خبر مقتل الصحافي المغدور خاشقجي في القنصلية السعودية في تركيا.

واكتفى السفير السعودي خالد بن سلمان شقيق ولي العهد بكلمة مبروك فقط وجواب ولي العهد السعودي بن سلمان لقد انتهينا من هذا المرض وهذا الخبيث.

4 – تبين في تقرير المخابرات الاميركية ان المنشار الذي ظهر في الحقيبة على آلة الاشعة هو اميركي الصنع واستوردته السعودية من الولايات المتحدة الى جيشها لعمليات خاصة وهذا المننشار يقطع اي جسم بسرعة بالغة وتبين من الاثار على البلاط الرخامي على ارض القنصلية السعودية ان اثار الشفرات موجودة، ولا يمكن ان يخرج منشار من وزارة الدفاع الا بعلم وزير الدفاع مع الالات الاخرى التي يتم استعمالها للخنق وللذبح وللقتل، كذلك فان الادوية الكيمائية التي تذيب الجسم موجودة في وزارة الدفاع وممنوع على احد التعاطي بالسلاح الكيمائي لدى الجيش السعودي الا بامر من وزير الدفاع محمد بن سلمان ولي العهد، وقد تم نقل كمية من المواد الكيمائية من وزارة الدفاع لتذويب جسم الخاشقجي او جزء منه لانه على الارجح تم تذويب الرجلين واليدين، الا بأمر من وزير الدفاع محمد بن سلمان.

ولدى سؤال ضباط المخابرات الاميركية عن مخازن السلاح الكيمائي لدى الجيش السعودي وجدوا انه تم اخراج مواد كيمائية والتوقيع عليها هي توقيع وزير الدفاع محمد بن سلمان ولي العهد، ولدى طلب موعد من ولي العهد السعودي وزير الدفاع من ضباط المخابرات الاميركية لسؤاله عن خروج المواد الكيمائية التي استعملت لاذابة جسم او اجزاء من جسم الصحافي الخاشقجي رفض وزير الدفاع ولي العهد السعودي استقبال ضباط المخابرات الاميركية وقام بتحويلهم الى ضباط في وزارة الدفاع قال اننا اخرجناهم لاستعمالهم داخل السعودية لاغراض خاصة، في حين ان ضباط المخابرات الاميركية اكتشفوا رائحة هذه المواد بواسطة الات الكترونية خاصة واشعاعية في القنصلية السعودية في اسطنبول، ومعنى ذلك انه تم سحب المواد الكيمائية بأمر من وزير الدفاع محمد بن سلمان واستعمالها في القنصلية السعودية في اسطنبول، وهنا يدل على امر ومعرفة واعطاء الاوامر بتنفيذ العملية من وزير الدفاع ولي العهد محمد بن سلمان، لكن في النتيجة استطاعت المخابرات الاميركية كشف العملية كلها وكتبت التقرير لكن صهر الرئيس الاميركي ترامب كوشنير ضغط بكل ثقله على مديرة المخابرات الاميركية هاسبيل كي لا تذكر ان المواد الكيمائية هي ذاتها تم وجودها في القنصلية السعودية في اسطنبول، انما ضباط المخابرات الاميركية المركزية رفضوا ذلك واصروا على افادتهم وكتابة التقرير وكل المعلومات التقنية حول ان مادة الاسيد التي اعطى ولي العهد السعودي الامر من اخراجه من المخازن في السعودية تم ايجادها في القنصلية السعودية في اسطنبول، وهذا يدل على ان وزير الدفاع شخصيا تابع الامر واعطى الاوامر باخراج المواد الكيمائية لاذابة اجزاء من جثمان الصحافي المغدور جمال خاشقجي.

وانهى السيناتور ادم شيف الديموقراطي الذي سيصبح رئيس لجنة الاستخبارات في الكونغرس قوله ان الرئيس ترامب يكذب وان هنالك علاقات مالية وشخصية بين ترامب وصهره وبين محمد بن سلمان، وانه لا احد يستطيع اخفاء تقرير المخابرات المركزية الاميركية حتى لو غابت مديرية المخابرات عن اجتماع الكونغرس اليوم الاربعاء وبالتالي فان محمد بن سلمان هو الذي اعطى الاوامر وترامب رئيس اميركا يبيع اخلاق اميركا مقابل مصالح مالية بينه وبين صهره من جهة ومحمد بن سلمان من جهة اخرى ويغطي الامر بأن السعودية ستشتري اسلحة بـ 400 مليار دولار من اميركا.

وقال السيناتور رئيس لجن الاستخبارات القادم في الكونغرس ان الولايات المتحدة تسيطر على السعودية عسكريا كليا، وان القول بأن اي مشكلة مع محمد بن سلمان سيجعل الولايات المتحدة تخسر السعودية فهذا كذب واختراع، لان السعودية هي تحت سيطرة الجيش الاميركي والرئيس ترامب قال شخصيا الى الملك سلمان ملك السعودية انت لا تستطيع البقاء اسبوعين في مركزك اذا لم تحميك الولايات المتحدة وان اتصالا واحدا من قائد الجيش الاميركي في السعودية يقول لملك السعودية ولولي العهد اتركوا مراكزكم وسلموها لملك اخر ولولي عهد اخر سيسلمان مركزهما فورا لان الجيش الاميركي هو الذي يحمي السعودية وهو الذي يسيطر عليها بالطائرات والقوات البحرية وقوات المخابرات الاميركية وقوة المارينز الموجودة في السعودية لحمايتها، اضافة الى وجود صواريخ باتريوت لحماية السعودية من صواريخ اليمن وخاصة صواريخ ايران، لذلك اميركا علاقتها بالسعودية ليست مرتبطة بمحمد بن سلمان واي ولي عهد يأتي فانه مجبور على شراء السلاح من اميركا والا فانه لا يستطيع ان يحكم السعودية، وحصر الموضوع بان علاقة اميركا بالسعودية هي عبر محمد بن سلمان هي اعلان من ترامب ومن صهره كوشنير الاسرائيلي بسبب مصالح مالية بينهما وان اميركا هي من تأتي بملك السعودية وولي العهد وان الرئيس الاميركي ترامب قال مباشرة الى ولي العهد السعودي والى الملك سلمان ادفعوا لنا الاموال لاننا نحن نحميكم وطائراتنا تحميكم وانت يا ملك السعودية لا تستطيع ان تطير في طائرتك لولا حمايتنا، واكثر من ذلك اثبات لا يمكن ايجاده للقول ان السعودية لا تستطيع ترك الولايات المتحدة حتى لو طار محمد بن سلمان وان لا قيمة له ولا لوالده بل اميركا تسيطر على السعودية والسعودية لا تستطيع الخروج من الجيش الاميركي ومن سيطرة اميركا عليها برا وبحرا وجوا وصاروخيا عبر الباتريوت، وايا يكن ملك السعودية وولي العهد فهما تحت حكم الولايات المتحدة والجيش الاميركي قادر على السيطرة على السعودية خلال 10 دقائق كما ان ضباط الجيش السعودي نفوذهم وولاءهم هو الى اميركا وليس للملك السعودي، وكلهم تدربوا في اميركا وكلهم يخضعون ولهم ارتباطات بالمخابرات الاميركية وينفذون اوامر اميركا وليس اوامر ولي العهد وليس اوامر الملك سلمان. وهذا ما قاله شخصيا الرئيس الاميركي ترامب الذي هو حليف بن سلمان وحليف الملك سلمان، لكن حليف ولي العهد محمد بن سلان اكثر ومع ذلك قال له انت لا تبقى في الحكم اكثر من 10 دقائق اذا تخلت الولايات المتحدة عنك.

فريق المحتوى والتنسيق برئاسة شارل ايوب

المصادر: "سي. ان. ان." - "بي. بي. سي." - تلفزيون "ان. بي. سي." الاميركي - واشنطن بوست - نيويورك تايمز - التايمز - الغارديين - وكالة الاناضول التركية - جريدة صباح التركية - التلفزيون البريطاني - موقع الكونغرس الاميركي