وأشار حمد بن جاسم أن ما أُنفق على الحرب في سورية من يوم انطلاقها إلى حد الآن تجاوز 137 مليار دولار، مبيناً أن أمراء التنظيمات المسلحة استغلوا وفرة الأموال فأصبحوا من أصحاب الملايين وأن عمليات الإنشقاق في صفوف الجيش السوري كانت أغلبها تجري بإغراءات مالية فالعسكري العادي الذي ينشق كان يحصل على 15 ألف دولار أمريكي و الضابط يحصل على 30 ألف دولار أمريكي.

كما أشار إلى أن انشقاق رئيس الوزراء السابق رياض حجاب تم بالتنسيق مع ابن خال رياض حجاب الذي يعيش في الاْردن منذ زمن طويل وقد دفعت له السعودية مبلغ 50 مليون دولار أمريكي، وكذلك انشقاق مناف طلاس تم بالتنسيق بين المخابرات الفرنسية و أخته التي تعيش في فرنسا منذ زمن طويل و تحمل الجنسية الفرنسية مديحة طلاس أرملة رجل الأعمال السوري السعودي أكرم عجة.

كما أشار إلى أن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قبض١٠٠ مليون دولار وكان يلعب دور كبير في الحرب السورية كان له مكتب في مدينة غازي عنتاب التركية يديره النائب اللبناني عقاب صقر الذي قبض بدوره ١٠ مليون دولار ، وكذلك لعب رئيس وزراء لبناني سابق دور كبير من خلال مدير شرطة لبنان اللواء أشرف ريفي والذي قبض بدوره ٥٠ مليون دولار أيضاً ، كما لعب الأكراد العراقيون دور كبير في الحرب السورية و بالأخص مسعود البرزاني.

وفي الختام قال حمد بن جاسم لقد لعبنا دور كبير في تدمير مصر و ليبيا و سورية واليمن وجميعها كانت بأوامر أمريكية.