انطلقت اليوم الخميس في قطر، بمشاركة 427 دار نشر من نحو 30 دولة، الدورة التاسعة والعشرون من معرض الدوحة الدولي للكتاب تحت شعار (دوحة المعرفة والوجدان) في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات.


ومن بين الدول المشاركة سلطنة عمان والكويت والأردن ولبنان وسوريا والمغرب والجزائر والعراق وتركيا وإيران والهند والصين والولايات المتحدة. وتشارك إسبانيا لأول مرة بالمعرض من خلال دار نشر متخصصة في كتب الأطفال، بحسب "رويترز".

وتحل روسيا الاتحادية ضيف شرف الدورة التاسعة والعشرين بمناسبة "السنة الثقافية قطر-روسيا 2018".

يشمل برنامج المعرض 272 فعالية من بينها 25 ندوة ثقافية و28 ورشة متنوعة المجالات فضلا عن معارض الفنون التشكيلية والأمسيات الشعرية.

وفي كلمته بكتيب المعرض يقول وزير الثقافة والرياضة القطري صلاح بن غانم العلي إن "المعرض دعوة متجددة لمناقشة وتطوير صناعة الكتاب وما يطرحه من قضايا ذات صلة بالتحديات الراهنة، وهو شأن يختص به الناشرون ويتقاسمه معهم جميع الكتاب باعتبارهم طرفا في إنتاج المعرفة، وكذلك شأن القراء الذين يهتمون بالمعرض لأنه منارة من منارات طريق تطوير وعي المجتمع برهاناته".

ومن بين المشاركين الأكاديمي والمترجم المغربي سعيد بنكراد والكاتب العراقي ماجد السامرائي والشاعر السوداني عبد المنعم الكتيابي والكاتب الجزائري عبد الحق بلعابد والكاتبة القطرية تهاني الهاجري.

ويستمر المعرض حتى الثامن من كانون الأول القادم.