دعت زعيمة حزب "التجمع الوطني" الفرنسي المعارض، مارين لوبان، إلى حل الجمعية الوطنية وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة على خلفية موجة الاحتجاجات والاضطرابات التي تمر بها فرنسا.

وقالت لوبان، في سلسلة تغريدات نشرتها على حسابها الرسمي في "تويتر" اليوم الأحد: "من الضروري تطبيق نظام الانتخابات البرلمانية القائمة على التمثيل النسبي، وحل الجمعية الوطنية لإجراء انتخابات برلمانية". 


وأضافت لوبان أن "الفرنسيين يريدون عدلا ضريبيا"، لكنهم يرون بدلا عن ذلك "ارتفاعا في حجم الضرائب التي يدفعونها في الوقت الذي يحصل فيه ميسورو الحال على الهدايا".

وأجرى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم، اجتماعا طارئا مع رئيس الوزراء، إدوارد فيليب، ووزير الداخلية، كريستوف كاستانير، ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى، لمناقشة الوضع في البلاد، وذكر قصر الإليزيه أن موضوع حل الجمعية البرلمانية لم يتم تناوله خلال الجلسة.

وتشهد فرنسا وخاصة عاصمتها باريس منذ 17 نوفمبر موجة واسعة من التظاهرات الاحتجاجية الحاشدة انطلقت ردا على ارتفاع أسعار البنزين في البلاد وتجري صحبة أعمال شغب واضطرابات وحرق سيارات واشتباكات بين الشرطة والمحتجين الذين أطلق عليهم وصف "السترات الصفراء".    

واعتقلت قوات الأمن، جراء الاحتجاجات أمس السبت، 412 شخصا، وأسفرت الاشتباكات عن إصابة 133 شخصا بينهم 23 عنصرا أمنيا.

المصدر :  rt