طلبت الشرطة الإسرائيلية بعدما اكملت تحقيقها مع نتنياهو وزوجته وسكرتيره احالته الى المحكمة بعد غرقه في عملية فساد وصلت الى حدود 40 مليون دولار وذكرت معلومات الشرطة الاسرائيلية ان قطر هي التي تزود نتنياهو بالأموال والموساد الاسرائيلي ايضا بعمل نتنياهو وهذا الموساد معروف انه الجهاز القاتل التي تستعمله اسرائيل لقتل الشخصيات العربية والدولية في العالم.

وقد دفعت قطر اموالا الى نتنياهو سرا كرشوة وصلت الى 20 مليون دولار وهي مبلغ شخصي تم كشفه لوحده، كما ان زوجته تلقت اموال من قطر ومن دولة الامارات بقيمة 30 مليون دولار وتم ايداع المبلغ في مصرف قطري وفي مصرف اماراتي، كما ان سكرتيره اعترف بانه قام بتنظيم عمليات الرشوة ولذلك طلبت الشرطة احالة نتنياهو للمحاكمة خاصة العلاقة الخاصة بين قطر والموساد التي تزوده قطر بالأموال والموساد ينفذ عملية الاغتيال، ومن الاموال التي قبضها وصلت الاموال الى جيب نتنياهو من قطر كذلك وصلت اليه اموال ربما من السعودية لكن لم يتأكد ذلك. وعلى هذا الاساس اصبح طلب الشرطة محاكمة نتنياهو محالا الى القاضي الاعلى في اسرائيل الذي يقرر محاكمته ام لا في دولة اسرائيل.