ما دامت موضة «المعايير» ماشية، شو المعايير اللي خلت الحاج محمد رعد يصير رئيس كتلة الوفاء للمقاومة؟ معليش، قولو سؤال غبي: شو بيصير بجماعة نزع سلاح «حزب الله» بس يفوت ع القاعة هوّي وعابس؟ كمان حكاية الأحجام والأوزان. مين بحجمو ومين بوزنو؟ مش ضروري طلاقة ابراهيم الموسوي بالأنكليزي, ولا طلاقة انور جمعة بالفرنسي، ولا طلاقة علي عمار بلهجة برج البراجنة. المهم الحجم والوزن. مين وصف الحاج بـ«خط ماجينو»؟ بس خط ما بيسقط أمام دبابات بنيامين نتنياهو متل ما سقط خط ماجينو أمام دبابات أدولف هتلر... اديش بدو نائب النبطية ليدور حول نفسه؟ شو... 24 ساعة؟ الحاج بلحظة واحدة على المنبر بيدور حول الكرة الأرضية. اللي بيقولو عنو أرمادا سياسية، وبتضرب بكل الاتجاهات، ما بيعرفو أديش هوي مرهف وحساس، وبس تحكي معو كأنك عم تحكي مع نزار قباني. من دون ما يلتقي المتنبي الحاج، قال «اذا رأيت نيوب الليث بارزة... فلا تظننّ أن الليث يبتسم». لو التقاه، شو كان ابو الطيب قال؟ ما تنسوا انو قائد الكتلة متل قائد...