قررت المكسيك عرض الطائرة الرئاسية للبيع في مزاد علني، وذلك تنفيذا للوعد الذي أطلقه الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، خلال حملته الانتخابية.


وقال خورخيه مندوزا المتحدث باسم بانوبراس — وهو بنك تنمية حكومي تم شراء الطائرة من خلاله — للصحفيين إن الطائرة ستخضع لأعمال صيانة ثم سيتم الاحتفاظ بها في مطار في سان برناردينو بكاليفورنيا، بانتظار بيعها، بحسب وكالة "فرانس 24".

وصرح وزير المالية كارلوس أورزوا أنه سيتم في وقت قريب عرض 60 طائرة و70 مروحية تملكها الدولة في مزاد.

وأعلن لوبيز أوبرادو، المعروف بنمطه البعيد عن الترف ويقود سيارة فولكسفاغن جيتا، إنه ليس بحاجة للطائرة وسيسافر على متن رحلات تجارية.

وأجرت الطائرة وهي من طراز بوينغ 787-8 رحلاتها الأخيرة، الأسبوع الماضي، عندما أقلت الرئيس المنتهية ولايته إنريكه بينا نييتو إلى بوينوس آيرس لحضور قمة مجموعة العشرين.

ووعد لوبيز أوبرادور بتغيير "عميق وجذري" في المكسيك لدى توليه مهامه الرئاسية السبت، بعد خمسة أشهر من تحقيقه فوزا كاسحا في الانتخابات.

وبلغ ثمن الطائرة لدى شرائها قبل بضع سنوات 218 مليون دولار.